قتك بنفسك هي اعتقادك بأنّ ما ستُقدم على فعله صحيحٌ للغاية وليس فيه أيّ أخطاء، وبأنّك على الطّريق الصّحيح في حياتك بشكلٍ عام، لكن قد تُعاني من انعدام ثقتك بنفسك نتيجةِ مؤثّراتٍ خارجيّةٍ أو داخليّة، فما هي هذه المؤثّرات؟ وكيف تستطيع تعزيزَ ثقتك بنفسك والوصول إلى أعلى مراتب الثّقة بقدراتك؟

في حال لم تعرف ما إذا كنت منعدم الثقة بنفسك أم لا، فكيف تتأكّد من أنّ هذا الشّعور حقيقيٌّ أم زائف؟

  : لكي تتحقّق من ذلك عليك معرفة ما يلي

كيف تتأكّد من أنّك عديم الثّقة بنفسك؟

: تأمُّلك للماضي وخوفك من المستقبل-1

هذه إشارة بأنّك تُعاني من انعدام الثّقة بالنّفس. إنّ عدم بذل وقتٍ وجُهدٍ كافِيين في الحاضر سيجعلك لا تتمتع   

.بالثّقة المطلوبة، والوقت الحاضر قد يكون الوقت المثاليُّ لاختبار كلّ أنواع النّجاح على جميع الأصعدة

 

: تبريرك لأفعالك-2

عندما تخطئ تبدأ على الفور في التّبرير لمن حولك عما اقترفته من أخطاء، وهو دليل انعدام الثقة بالنّفس، لأنّ الأشخاص الواثقون من أنفسهم لا يُبرِّرون أفعالهم للآخرين، لأنّهم يعلمون أنّ أيّ إنسانٍ طبيعيٍّ من المُمكن أن يخطئ

 

  : غضبك الشّديد عندما تتعرّض للنّقد -3

الشّخص الواثق من نفس   

يتقبل النّقد ويُفكّر مليّاً أوّلاً ثمّ يقومُ بالردِّ عليه، أمّا فقدان الأعصاب فهي من علامات قلّة الثّقة بالنفس

 

  : إيحائُك بالسّعادة لمن حولك -4

عندما تكون في حالة ضيقٍ ويسألك الآخرون عن حالك فتجيبهم بخير، ما قمت به بتصرّفك هذا هو محاولة إيحاءٍ للناس بأنّك على أتمِّ ما يرام رُغم أنّك تشعر بحالةٍ سيّئة، هذا ليس سوى محاولةٍ للهروب من الواقع، وليس.

سببها إلا قلة الثقة بالنّفس 

 

  : ادعائك للمثاليّة في كلّ شيء -5

تعتقد أنّك تعيشُ في عالمٍ مثاليٍّ وتفترضُ أنّ الجّميع بدونِ استثناء يجب أن يُحبُّوكَ، وأنّه يجب أن تنجح في كلِّ شيء من أوَّل مرّةٍ أو تحصلَ على الدرجة التامّةِ في كلِّ امتحان. المثاليةُ بحدِّ ذاتها ليست شيءً سيّئاً ولكنّ محاولة أن تكون شخصاً مثالياً في عالمٍ غير مثاليٍّ لن تقودك إلّا لِقلّةِ الثّقةِ بالنّفس.