أعلنت شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي التابعة لأبوظبي للإعلام عن بدء عرض البرنامج الثقافي الأسبوعي الجديد "أبوظبي تترجم" الذي يعتبر الأول من نوعه عربياً بتسليطه الضوء على عالم الترجمة وما فيه حقائق حول القطاع والمترجمين، وذلك في إطار تركيزها على المواضيع الثقافية والمحتوى الهادف والمتنوع الذي يرقى لتطلعات واهتمامات المتابعين في المنطقة.

يناقش البرنامج الذي تقدمه الزميلة الإعلامية أميرة محمد على قناة "الإمارات" كل جمعة عند الساعة 21:00 أبرز قضايا الترجمة وأهم المترجمين، ومجموعة من المواضيع مثل واقع الترجمة في العالم العربي، وتاريخ الترجمة عند العرب والغرب، وترجمة أدب الطفل من حيث الشكل والمضمون، ومشروعات الترجمة حول العالم، ومعايير اختيار النصوص، وغيرها من المواضيع الشيقة.

يسلط البرنامج الضوء على أهمية المترجم بوصفه رسول الثقافات بين المجتمعات، كما يعرض أمثلة عن أهم المترجمين حول العالم الذين كان لهم دوراً كبيراً في تطور المجتمعات.

ويستضيف البرنامج في كل حلقاته الدكتور سعد البازعي الناقد والمفكر وأستاذ آداب اللغة الإنجليزية، الذي سيناقش ضمن فقرة خاصة مجموعة من القضايا الهامة في هذا المجال، مستعرضاً أقوال من حكماء عن الترجمة، ونصوص أدبية شعرية، وطرائف الترجمة السياسية منها والعلمية والدينية.

يطرح البرنامج عدة قضايا حول الكتب الممنوعة والسبب من وراء ذلك، والترجمة الآلية ومستقبلها، إلى جانب مواضيع متخصصة مثل ترجمة الشعر والسياسة والإيديولوجية والكتب الدينية. كما يعرض حقائق عن اللغة بالخصائص اللغوية لكل لغة كالنحو والصرف، حيث أن كل لغة لها خصائصها الثقافية المتفرّدة بها ومبادئها التي غالباً يستحيل فيها التواصل بين الثقافات دون وجود اختصاصي اللغة مثل المترجمين.