تستضيف المؤسسة الاتحادية للشباب سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، في الجلسة التوجيهية العاشرة ضمن برنامج "100 موجّه" أحد برامج المؤسسة الاتحادية للشباب الهادفة لصنع جيل المستقبل، وذلك تماشياً مع الأجندة الوطنية للشباب التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".

وتقام الجلسة يوم الأحد المقبل 21 أكتوبر 2018 في الجامعة الأمريكية في الشارقة، حيث يتحدث سموه وفي جلسته التوجيهية للشباب والتي تحمل عنوان "لحظات" عن لحظات مهمة في مسيرته الشخصية والمهنية وكيفية مواجهة التحديات لتحقيق النجاح والإنجازات.

ويستعرض الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي انطلاقاً من تجاربه المتنوعة كيفية استثمار اللحظات واقتناص الفرص في الحياة لتحقيق الأهداف.

وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب: "إن البرنامج يحرص على صقل خبرات الشباب وتعزيز مهاراتهم لتمكينهم من القيام بدور فاعل وأساسي في مسيرة التنمية المستدامة وصناعة المستقبل، كما أن وجود تواصل فاعل مع القيادات البارزة والمتميزة في دولة الإمارات يشكل حافزاً للشباب على الإبداع والتميز في جميع المجالات".

وأضافت معاليها: "مشاركة سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، خبراته وتجاربه مع الشباب ستشكل بكل تأكيد إضافة مهمة للشباب، حيث أن سموه يعد من أحد أبرز الشخصيات الفاعلة في قطاع الإعلام في دولة الإمارات، وله دور كبير في الارتقاء بالعمل الإعلامي في إمارة الشارقة ودولة الإمارات".

كما توجهت معاليها بالشكر لسمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي على حرصه على لقاء شباب الإمارات في هذه المبادرة، والتي ستشكل بكل تأكيد إضافة كبيرة ودفعاً لبرنامج "100 موجه".

يذكر أن الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي حقق بقيادته الناجحة لمجلس الشارقة للإعلام بما يندرج ضمنه من (مؤسسة الشارقة لإعلام والمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة ومدينة الشارقة للإعلام) انجازات مهمة تركت بصمتها في القطاع الإعلامي انعكست على إطلاق مبادرات اولى من نوعها وحصد العديد من الجوائز على الصعيدين الشخصي والمؤسسي.

وعلى صعيد الأعمال فإن الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي يقود العديد من كبرى المجموعات الاستثمارية والشركات وتبوأ قيادة أكثر من عشر مؤسسات اقتصادية تتنوع أنشطتها بين السياحية والنفطية والبيئية والعقارية وغيرها.

بدأت مسيرة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي العملية فور تخرجه من جامعة ولاية أركنساس التي حصل فيها على درجة بكالوريوس العلوم في إدارة الأعمال، ودرجة الماجستير في نظم المعلومات الحاسوبية من جامعة ديترويت ميرسي، وبعد عودته من الولايات المتحدة الأمريكية تولى العديد من المسؤوليات والمهام العليا، أولها توليه منصب نائب رئيس مجلس النفط بإمارة الشارقة منذ عام 1999 وحتى الآن.

تحققت عدة إنجازات خلال مسيرة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي المهنية في مختلف المناصب والمهام التي تولاها، ساهمت في تعزيز حضور إمارة الشارقة على الخريطة العالمية.

ويحظى برنامج 100 موجه برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وهو أحد مبادرات المؤسسة الاتحادية للشباب، يهدف إلى خلق منصة توجيهية هي الأفضل عالمياً في نقل الخبرات والمعارف من القياديين للشباب. وتم اختيار 100 شخصية من الكفاءات والخبرات المتميزة لتوجيه الشباب وتعزيز مهاراتهم وصقل خبراتهم في مختلف المجالات، وسيعمل الموجهون على دعم جهود بناء قدرات الشباب وتنويع مهاراتهم