أطلق مجلس دبي الرياضي مبادرة "اصرف صح" ضمن فعاليات الموسم الجديد من برنامج "غرس" التربوي الرائد الذي يهدف تعزيز القيم السلوكية لدى منتسبي الأندية الرياضية في إمارة دبي، ويقام البرنامج تحت شعار "رياضي على خطى زايد".
ونظم مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع مؤسسة الإمارات ورشتي عمل في مقر ناديي الوصل والنصر، وشارك فيهما أكثر من 120 لاعب من منتسبي الناديين، بالإضافة إلى عدد من الإداريين في الأندية.
وحاضر في ورشتي العمل فاطمة المصعبي المحاضرة ومطور المشاريع بمؤسسة الإمارات، حيث قدمت شرحًا عن معنى الاستقلال المالي، وكيفية إعداد الموازنة والادخار، كما شرحت كيفية الحافظ على الدخل الشهري، وأكدت على أهمية تحديد الأهداف المستقبلية، والتخطيط المسبق لتحقيق الأهداف الذكية في المستقبل، إلى جانب ذلك عرفت معنى الاقتراض والأسباب الشائعة له وبعض النصائح للحد منه.
وتتألف مبادرة "اصرف صح" من أربعة مشاريع رئيسة تهدف من خلالها إلى تعزيز الثقافة المالية الشخصية لدى الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتتمثل هذه المشاريع في ورش عمل عن الإدارة المالية الشخصية وبرنامج للتدريب بالتعاون مع البنوك، وبرنامج تطوعي شامل، ونادي شباب اصرف صح.
كما تهدف المبادرة إلى رفع مستوى الوعي لدى الشباب الوطني حول الإدارة المالية الأكثر فعالية من خلال إرشادهم إلى أفضل الطرق للإنفاق السليم وتشجيعهم على الادخار ومساعدتهم على تجنب مخاطر الديون المتراكمة.
 

برنامج غرس
يتضمن برنامج "غرس" تنظيم عدد من الأنشطة على مدار العام منها ورش عمل ومحاضرات وجلسات نقاشية للاعبين والإداريين والمدربين وأولياء الأمور وسائقو الحافلات، وذلك بدعم من عدد من المؤسسات الوطنية منها القيادة العامة لشرطة دبي، وزارة شؤون الرئاسة – الأرشيف الوطني، مؤسسة الإمارات، هيئة الطرق والمواصلات، هيئة تنمية المجتمع، هيئة دبي للثقافة والفنون، مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.
ويدور برنامج "غرس" حول ستة محاور رئيسية هي: محور الهوية الوطنية والتراث، ويتم خلالها تعزيز الانتماء الوطني والمشاركة في المبادرات والفعاليات الوطنية الرسمية مثل اليوم الوطني ويوم العلم ويوم الشهيد وتنظيم الأنشطة التراثية لتعزيز سبل الحفاظ على الموروث الشعبي، ومحور التعليم والثقافة ويتم تعزيز اللغة العربية "لغتي هويتي" من خلال الحث على القراءة وإنشاء مكتبات في الأندية، ومحور الصحة، ويتم المشاركة في الحملات التثقيفية والتوعوية والوقاية من أمراض السكري والسرطان والأمراض الوراثية والتوحد والحث على التبرع بالدم.
كما يدور البرنامج حول محور المجتمع الذي يتم خلاله تنظيم زيارات ميدانية للدور المخصصة لكل من كبار السن والايتام وأصحاب الهمم والمستشفيات والنزلاء في السجون، ومحور العطاء والتطوع، ويشجع اللاعبين على المساهمة في التبرعات للأسر المتعففة، تقديم وجبات للعمال، الاستغاثة في الطوارئ، توزيع كسوة للمحتاجين، ويشمل أيضًا محور البيئة، حيث يتم المشاركة في الحملات التوعوية البيئية والمحافظة عليها.
وأطلق المجلس برنامج "غرس" لتنمية وتثقيف اللاعبين والعاملين بالقطاع الرياضي بدبي، وكذلك وعي الشباب الرياضيون بأهمية المحافظة على صحتهم، وجعلهم أكثر تمسكاً بالقيم والأخلاق الحسنة، وتعليمهم كيفية اختيار الصديق الحسن، حتى يستطيعون مقاومة انتشار السلوكيات السيئة، وأيضاً لتعزيز ثقة أولياء الأمور في الأندية الرياضية، كما يعمل البرنامج على توطيد العلاقة بين إدارات الأندية ومؤسسات المجتمع المحلي.
ويأتي برنامج "غرس" في إطار الخطة الاستراتيجية للمجلس الساعية إلى خلق بيئة رياضية ذات قيم أخلاقية من خلال جعل بيئة الأندية الرياضية في دبي آمنة وجاذبة للمواهب من الفتيان والفتيات.
وتتمحور رسالة البرنامج حول التميز في إعداد الشاب الرياضي وتحصينه ضد المخاطر وإكسابه القيم والسلوكيات الإيجابية والمهارات الحياتية التي تسهم في بناء شخصيته ليكون مواطناً صالحاً نافعاً لنفسه وأسرته ومجتمعه، والعمل من أجل الارتقاء بمستوى سلوكيات اللاعبين الرياضيين وضمان توافقها مع قيم مجتمع الإمارات وثقافته وعاداته وتقاليده، وذلك من خلال تطوير بيئة الأندية الرياضية بدبي لتكون خالية من السلوكيات السلبية حافزة وداعمة للقيم والسلوكيات الإيجابية تعزيزاً للدور التربوي والوظيفة الاجتماعية للنادي الرياضي.
مؤسسة الإمارات
تعمل مؤسسة الإمارات على دعم جيل الشباب ودفعهم نحو الأمام من خلال اكتشاف مواهبهم ومهاراتهم وتنميتها نحو الأفضل وتمكينهم من استخدام قدراتهم وتوظيفها بالشكل الأمثل لبناء مستقبل مشرق، وتعمل المؤسسة كمبادرة وطنية متكاملة للاستثمار في طاقات الشباب في دولة الإمارات العربية المتحدة معتمدين في استراتيجيتها على مفهوم الاستثمار الاجتماعي القائم على تحقيق تأثير إيجابي ودائم في حياة الشباب من خلال مشاريع ذات تأثير واسع وقابلة للقياس، وتؤمن المؤسسة بالإبداع والإلهام والعمل الجاد والالتزام، وقدرة الشباب على إحداث التغيير الإيجابي وتحقيق طموحات الوطن.