يحل النجوم باسل خياط، ماجد المصري، نادين الراسي ضيوفاً على متابعي شاشة قناة الامارات عبر المسلسل العربية" قصة حب" الذي تعرضه قناة الامارات وذلك من الأحد إلى الخميس عند الساعة الحادية عشرة والنصف بتوقيت الإمارات ، وتعيد عرضه عند الساعة الثالثة والنصف من ظهر اليوم التالي.  
وتدور أحداث "قصة حب" داخل رواية تحمل الاسم ذاته يكتبها "نائل"، الروائي الشاب الذي لم يختبر الحب على الأرض، ولم يعشق يوماً امرأة حقيقية من لحم ودم، وإنما ابتكر على الورق بطلة قصته و فتاة أحلامه "لين"، لتغدو  فتاة كوابيسه، وهاجساً يسكنه برغبة أن يلتقها في الواقع ليحيا معها قصة حب و إن كانت من نسج خياله الواسع.
وبذلك يلقي مسلسل "قصة حب" الضوء على نوع آخر من الحب، ذاك الحب الوهمي اللامنطقي، الذي قد لا يفهمه انسان عاقل و لكن قد يعيشه كاتب مع شخصيّة  وهميّة، هو ابتكرها، ابتدع شكلها، اخترع كل تفاصيلها ليكتب عنها، فأغرم بها.
يبدأ المسلسل مع بداية القصة التي يكتبها "نائل" عن "لين" تلك الشخصية الوهميّة في روايته و رأسه، والتي يظن المشاهد أنها امرأة حقيقية حتى الحلقة الأخيرة من المسلسل، "لين" تلك المصوّرة الفوتوغرافية المطلّقة منذ سنتين من المخرج "رجا" و التي ما زالت تربطها علاقة شغف به رغم طلاقهما... هو ما زال يحبها، وهي لم تستطع يوماً ان تعشق سواه، لكن اختلافهما حال دون استمرارهما  رغم الشغف الذي ما زال يجمعهما.
هوَس "نائل" بشخصية "لين" التي ابتكرها، و اضطراب نفسيته الى حد ما، جعلا من إدراج شخصية الكاتب الحقيقية "نائل" في الرواية حتميّة، فتلتقي "لين" بالكاتب "وائل" المقصود به "نائل" و تجد من خلاله الأمان الذي لم تلقاه يوماً مع "رجا"، و تنشأ علاقة حب بينهما فيبدأ الصراع. صراع "لين" ما بين رجلين، صراع "رجا" ما بين الماضي و الحاضر، و صراع "نائل" ما بين الحلم و الحقيقة، الواقع و الخيال.
في "قصة حب" كل شيء مدروس، كل شيء مقصود، كل شيء مدبّر، و المشاهد لا يرى سوى ما يدور في خيال "نائل" و بين سطور روايته، فيُغرم بالأبطال الثلاثة و يتعاطف معهم و يعيش صراعهم حتى نهاية القصة في الحلقة 30 حين يدرك أخيراً الحقيقة .
بالإضافة الى الخط الرئيسي في حكاية "قصة حب"، يطرح المسلسل عدة خطوط فرعيّة ثانوية مرتبطة بالخط الرئيسي، محورها الحب.
جسد الشخصيات التمثيلية الرئيسية في المسلسل كل من : باسل خياط، ماجد المصري، نادين الراسي ، نادين نجيم، يوسف حداد، مازن معضم، سارة أبي كنعان، ميرهان حسن، شيرين أبو عز..وآخرين، وهو من تأليف نادين جابر  وإخراج فيليب أسمر.