أعلن بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في المنطقة، عن البدء باستقبال عملائه أيام الجمعة في ثلاثة من أبرز فروعه الكائنة في دبي مول، ومول الإمارات، ومردف سيتي سنتر، متيحاً لهم مستويات أعلى من الراحة والمرونة لإجراء عملياتهم المصرفية في الأوقات التي تناسبهم بدءاً من الساعة 3 بعد الظهر وحتى 9 مساءً.

 

وتأتي ساعات العمل الجديدة أيام الجمعة لتتيح للعملاء الراغبين بفتح الحسابات أو التقدم بطلبات الحصول على البطاقات الائتمانية والقروض، فرصة التواصل مع فريق استشاريي المبيعات واستخدام قنوات الخدمة الذاتية الرقمية التي يوفرها البنك على مدار الساعة.

 

وفي هذا السياق، قال أحمد المرزوقي، نائب رئيس تنفيذي أول والمدير العام للخدمات المصرفية للأفراد في بنك الإمارات دبي الوطني: "نبحث باستمرار عن سبل جديدة تتيح لنا الارتقاء بجودة الخدمات التي نقدمها لعملائنا الكرام، لاسيّما أن تمكينهم من الوصول بسهولة إلى خدماتنا يأتي على رأس قائمة أولوياتنا. فانطلاقاً من إدراكنا لنمط الحياة الحافل بالمشاغل الذي يعيشه العديد من عملائنا، نأمل من خلال تمديد ساعات عمل فروعنا أن يتسنى لنا تلبية احتياجاتهم المصرفية بسهولة غير مسبوقة".

 

ويجسد تقديم الخدمات المصرفية أيام الجمعة إنجازاً جديداً رائداً في ثقافة "العميل أولاً" التي يطبقها بنك الإمارات دبي الوطني. وقد أثمرت فلسفة "توفير التكنولوجيا بلمسة بشرية" التي ينتهجها البنك عن تطوير شبكة فروعه وساعات عمله استجابة لاحتياجات العملاء المتغيرة، وذلك عبر إطلاق قنوات الخدمة الذاتية الرقمية وتمكين العملاء من التواصل مع استشاريي المبيعات في الأوقات والمواقع التي تناسبهم.

 

وكان البنك قد بادر أيضاً إلى رقمنة العديد من معاملاته بالكامل، حيث بات بإمكان العملاء طلب القروض الشخصية وفتح الحسابات الجديدة وطلب بطاقات ائتمانية جديدة أو منتجات استثمارية جديدة دون تقديم أو توقيع أية أوراق على الإطلاق.