ظمت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عدة فعاليات في إطار الاحتفال باليوم العالمي للعلاج الطبيعي لعام 2018 تحت شعار "صحتك في حركتك". وتضمنت الفعاليات التي نظمتها قطاع المستشفيات في جامعة زايد و بوليفارد أبراج الإمارات ومستشفى الكويت، منصات توعوية عن تأثير العلاج الطبيعي ودور النشاط البدني على الصحة النفسية وطرق العلاج والوقاية من الأمراض النفسية، إضافة إلى ندوات حوارية بحضور سعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات والدكتور عبدالله النقبي مدير إدارة الخدمات الطبية المساندة ورؤساء أقسام العلاج الطبيعي ومتخصصين وخبراء وإعلاميين.
 

تضمنت الفعالية التواصل المباشر من قبل أخصائي علاج طبيعي ذوي خبرة من مستشفى كلباء، ومستشفى البراحة، ومستشفى القاسمي، ومستشفى دبا، ومركز العلاج الطبيعي والطب الرياضي مع الجمهور باستخدام أحدث التقنيات العلاجية منها الذكاء الاصطناعي AIبنظام إعادة التأهيل الافتراضي VR، أجهزة الألعاب الإلكترونية في العلاج بطريقة تفاعلية مبتكرة، تكنولوجيا روبوتية متحركة لأصحاب الهمم وكبار السن ممن يعانون من صعوبات حركية. بالإضافة إلى تقديم خدمات تقييم الصحة النفسية وتحسينها من خلال ممارسة النشاط البدني. وتوعية الحضور بالأبعاد النفسية والاجتماعية للآلام المزمنة وكيفية السيطرة عليها.

كما تم توفير خدمات تقييم صحة القدم وتشخيص وضعياته لإعطاء نصائح المشي السليم وتقليل فرص الإصابة في المستقبل. وتقديم توصيات بالأحذية المناسبة لكل فرد وفقا لاحتياجاته. بالإضافة لإتاحة الفرصة للجمهور للمشاركة في أنشطة جماعية تتكون من تمارين وقائية وعلاجية.

وأشار الدكتور يوسف السركال إلى أن احتفال دول العالم ودولة الإمارات بيوم العلاج الطبيعي، يهدف لتسليط الضوء على أهمية هذا المجال الطبي الحيوي، وإبراز تأثيراته على صحة المرضى، وأكد حرص وزاره الصحة ووقاية المجتمع على تطوير الخدمات الصحية في أقسام العلاج الطبيعي بالمستشفيات باستخدام أحدث التقنيات العلاجية منها الذكاء الاصطناعي AI بنظام إعادة التأهيل الافتراضيVR، في إطار تنفيذ استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي أحد المشاريع الحيوية ضمن مئوية الإمارات 2071 للارتقاء بالأداء الحكومي وتسريع الإنجاز وخلق بيئات عمل مبدعة ومبتكرة، وتعزيز مكانة الإمارات كوجهة عالمية رائدة للمستقبل المستدام في الرعاية الصحية، من خلال تحقيق رؤية الإمارات 2021 الهادفة إلى توفير نظام صحي بمعايير عالمية، باستخدام التكنولوجيا الذكية على ضوء مؤشرات وطنية ومعايير أداء، تمثل خارطة الطريق، نحو تبني أفضل الممارسات العالمية.
 

 

وفي هذا الإطار قام قسم العلاج الطبيعي بمستشفى القاسمي بتنظيم جلسة نقاشية حول دور النشاط البدني على الصحة النفسية في مركز الشباب، بوليفارد أبراج الإمارت بحضور أطباء نفسيين وأخصائيي نفسيين وأخصائيي علاج طبيعي و تخطيط استراتيجي و موارد بشرية ومذيعين من مؤسسة الشارقة للإعلام، بهدف الاستفادة من خبراتهم و تبادل الآراء. 
 

كما نظم مستشفى الكويت بالشارقة فعالية بمناسبة اليوم العالمي للعلاج الطبيعي2018 عدد من المترددين والزائرين والعاملين بالمستشفى، الذي يستقبل (18-20) مريض يومياً في قسم العلاج الطبيعي ويساهم في علاج ( 20-25 ) مريض من المرضى المنومين بالمستشفى.
 

 وأكد المجتمعون فعالية التمارين الرياضية كأحد الطرق العلاجية في الأمراض النفسية، ودور أخصائي العلاج الطبيعي في تخفيف الآلام وتحسين القدرة الحركية، مما يساهم فى تحسين الصحة النفسية للمريض.
 

كما تضمنت الفعاليات شرح الطرق المختلفة للتمارين التنفسية التي تساعد على التخلص من الضغوطات، وعرض لأنواع مختلفة من الأنشطة البدنية، بالإضافة إلى تقديم نصائح توعوية بأهمية التمارين الرياضية للموظفين مع عرض فيديو توضيحي بكيفية ممارسة هذه التمارين والأنشطة البدنية المختلفة.