قال المدير العام الجديد لمنتجع دانات العين؛ السيد خالد الشرباصي، ان المشروعات الجديدة في مدينة العين سوف تسهم في تطوير قطاع السياحة في المدينة الخضراء .
وأوضح انه بدأ في خطة تطويرية  لتعزيز مكانة المنتجع والارتقاء بمستوى الخدمات التي يقدمها لضيوفه. وذلك من خلال عقد شراكات جديدة واعدة، وتصميم باقات عروض أكثر تنوعًا وشمولية.
وقال الشرباصي في تصريح صحافي  " ستشهد مدينة العين طيفًا واسعًا من الأنشطة المميزة في مختلف المجالات، ومن المتوقع أن يساهم ذلك في استقطاب عدد كبير من السياح المحليين والعالميين على حد سواء. حيث تسلط هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الضوء على مدينة العين على المستويين المحلي والعالمي بوصفها مركزًا للتراث الإماراتي الأصيل. وخلال العام الماضي، عملت الهيئة على الترويج للمدينة من خلال العروض الترويجية المحلية والدولية، والرحلات التعريفية، والوسائل التسويقية المختلفة".
 

وتابع  قائلًا: "يعد التنوع الذي تتمتع به مدينة العين غاية في الإيجابية، وقد تمكنّا في منتجع دانات العين من الإفادة منه بنجاح، ويعد ذلك إنجازًا حقيقيًا بالنسبة لنا".

 

وأضاف " نستقبل ما تبقى من شهور على نهاية عام 2018 وبداية عام 2019، وكلنا عزيمة وإصرار. حيث يتوقع أن تستقبل المدينة عددًا هائلًا من الزوار من مختلف أنحاء العالم، لا سيما بوجود طيف من الأنشطة والفعاليات البارزة التي ستشهدها المدينة في الفترة القادمة، ومن ضمنها، بداية العام الدراسي، وافتتاح عدد من المعالم السياحية الجديدة، وكأس العالم للأندية الإمارات، وكأس آسيا. ولذلك بدأنا بإجراء عمليات صيانة وتحديث على غرف المنتجع وحماماته طابقًا بعد الآخر، إلى جانب تطوير التجارب الترفيهية التي نمنحها لضيوفنا، وتصميم عروض جديدة فيما يتعلق بخدمات الطعام والشراب، وخدمات الفعاليات والاجتماعات والمؤتمرات والمعارض، والأنشطة الرياضية المختلفة".

 

فبالإضافة إلى باقات الإقامة المميزة التي تستهدف الأزواج والعائلات، يقدم منتجع دانات العين العديد من العروض الرائعة في مطاعمه المختلفة، مثل برنش يوم الجمعة العائلي في مطعم أرابيسك، وبرنش الجمعة في مطعم مكغيتيغانز العين. وخلال الأشهر القادمة سيبدأ المنتجع بتقديم عروض موسيقية حية في مطعمه الإيطالي "لوتشيه"، إلى جانب فعالية ليلة الألعاب اليومية في مطعم "شوترز".

 

وقد كشف الشرباصي عن عقود التعاون الجديدة التي أبرمها المنتجع مع المؤسسات المحلية والعالمية في مختلف القطاعات، كقطاع الرياضة والتعليم والشركات. ومن أهمها الشراكات التي أقامها المنتجع مع بعض المؤسسات والنوادي الرياضية بهدف الإفادة من مرافقه وملاعبه الواسعة، كملعب كرة القدم والرغبي والسكواش والتنس وكرة السلة. كما يمكن للشركات ومنظمي الفعاليات الاستفادة من القاعات الست التي يتضمنها المنتجع وخدمات الضيافة والتموين الخارجي التي يقدمها.

 

واختتم تصريحه قائلًا: " وفقًا للأرقام والنسب المذكورة في الدراسات المختلفة والمشاريع قيد التنفيذ، من المتوقع أن تتراوح نسبة الإشغال لدينا خلال الأشهر المتبقية من السنة ما بين 80% و 90%. وقد بدأ هذا بالفعل، حيث وصلت نسبة إشغال غرفنا خلال فترة عيد الأضحى إلى 95%. ونأمل أن نستمر على هذا النهج وبهذه القوة".