أعلنت ’ميلي‘، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأجهزة المنزلية الفاخرة، عن افتتاح ’مركز تجارب العملاء‘ أول صالات العرض الفاخرة في الشرق الأوسط التي تجسد التزام العلامة بالاستثمار في المنطقة، حيث تمتد على مساحة 360 متر مربع وتضم مجموعة واسعة من الأجهزة تشمل أكثر من 140 منتجاً متميزاً وحائزاً على جوائز مرموقة.

يُشار إلى أن الشركة تأسست منذ أكثر من 119 عاماً، وهي اليوم ملك للجيل الرابع من عائلة ’ميلي‘ وتضم أكثر من 20100 موظف. وسجلت مبيعاتها السنوية 4.1 مليار يورو (للسنة المالية 2018/2017) مع زيادة بنسبة 4.3% على أساس سنوي. ويأتي افتتاح صالة العرض في إطار جهودها الرامية للارتقاء بالقطاع نحو آفاق جديدة وتأكيداً لتركيزها على منطقة الشرق الأوسط واستجابةً للطلب المتنامي على الأجهزة المنزلية الفاخرة فيها. ونجحت للسنة الخامسة على التوالي في تحقيق نمو سنوي بلغ 200% في الإمارات وحدها مع توقعاتٍ بتصاعد مرتقب بحلول عام 2020.

وبهذا الشأن، قال ستافروس بوليتيس، المدير العام لشركة ’ميلي‘ في الإمارات: "نفخر بافتتاح أحدث صالاتنا في دبي لنطرح مجموعة واسعة من المنتجات في هذه السوق المهمة. لا سيما وأننا قمنا بتجهيز أبرز المواقع والمعالم العالمية في مختلف أنحاء الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك ’برج خليفة‘ وفندق ’بالازو فيرساتشي‘ ومدينة محمد بن راشد آل مكتوم ومساكن حي تلال الإمارات، ما رسخ مكانة دبي الرائدة في السوق الفاخرة بمنطقة الشرق الأوسط. لذا نتطلع إلى طرح المزيد من منتجاتنا الحائزة على أرقى الجوائز في هذه السوق".

وانسجاماً مع مكانة ’ميلي‘ كعلامة مرموقة وموثوقة عالمياً، تم تصميم صالة العرض الجديدة لتكون وجهة رائدة مخصصة لإلهام العملاء وتحفيز إبداعاتهم. حيث تتيح لهم التعرف عن كثب على المنتجات من أجهزة الطهو والغسيل ومنتجات العناية بالأرضيات قبل شرائها من خلال تجربتها واختبار مزاياها ووظائفها المبتكرة. ولا تقتصر التجارب التفاعلية على فرصة تجربة الأجهزة واختبارها، إنما تشمل عرض فنون الطهي بأنامل الشيف الخاص بالعلامة فرانشيسكا بوسو. حيث ستكون حاضرةً في الصالة لتقديم عروض مباشرة يومياً باستخدام أجهزة ’ميلي‘. كما سيحظى العملاء بفرصة الانضمام إلى دروس الطهو المجانية والاستمتاع بوصفات شهية من مطبخ العلامة