تواصل الأمانة العامة لـ "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" استلام ملفات الافراد والفرق والمؤسسات الرياضية وذات الصلة بالقطاع الرياضي الراغبين بالتنافس للفوز بفئات الدورة الثامنة للجائزة عضو "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية"، والأكبر من نوعها في القطاع الرياضي بالعالم من حيث قيمة الجوائز وتنوع فئاتها ، والأولى على الاطلاق التي تعنى بجانب الإبداع في العمل الرياضي.
وجددت الأمانة العامة على أن آخر موعد لتسليم ملفات المشاركة سيكون يوم 20 سبتمبر 2016 وهو الموعد الذي تم الإعلان عنه منذ بداية فتح باب التسجيل للمشاركة في الدورة الثامنة يوم 1 ابريل 2016 ، كما تم التأكيد على أن تقديم ملفات المترشح سيتم الكترونياً بنسبة 100% دون الحاجة إلى الملفات الورقية أو الحضور لمقر الجائزة، عبر الموقع الالكتروني الرسمي للجائزة www.mbrawards.ae. 
 وهو الأمر الذي يعني أن أمام القطاع الرياضي أقل من 70 يوماً فقط لتقديم وتسليم الملفات للراغبين في المنافسة على إحدى فئات الجائزة الفردية أو الجماعية أو المؤسسية ضمن فئات الإبداع الرياضي وهي : فئة الإبداع الرياضي الفردي حيث  تمنح هذه الجائزة للأفراد من اللاعبين والمدربين والإداريين والحكام الذين حققوا إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي،  فئة الإبداع الرياضي الجماعي التي تمنح فيها الجائزة للفرق التي حققت إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي، و  فئة الإبداع المؤسسي التي تمنح فيها الجائزة للجهات الرياضية التي حققت إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي، والتي تم فيها إضافة اللجان الوطنية البارالمبية وذلك تعزيزا لدور رياضة الأشخاص ذوي الإعاقة ودعما لهذه الفئة المهمة من الرياضيين.


كما تواصل الأمانة العامة لقاءاتها وزياراتها للقطاع الرياضي في دولة الإمارات العربية المتحدة ومع المنظمات العربية والدولية لدعوتها للمشاركة في الجائزة سواء عبر المؤتمرات والندوات والمعارض الرياضية التي كان آخرها معرض ومؤتمر سبورت أكورد، أو اللقاءات مع المؤسسات الإعلامية العربية التي تتابع أعمال الجائزة، وتم تقديم شرح وافٍ عن محاور التنافس في الدورة الثامنة ضمن فئة الإبداع الرياضي المؤسسي وهو "النزاهة والشفافية" حيث تسعى الجائزة إلى ترسيخ هذا النهج في العمل الرياضي من خلال التشريعات وآليات العمل في المؤسسات الرياضية المختلفة، بالإضافة إلى دعم كافة جهود تطوير العمل الرياضي في جميع مجالاته التي تتعلق بالإنجاز الذي يحققه الرياضي والمدرب والمؤسسة، وكذلك الجهود العلمية والأكاديمية التي تدعم تحقيق ذلك الإنجاز والمبادرات التي تساهم بنشر ممارسة الرياضة وإتاحتها أمام الجميع.

جدير بالذكر أن مجلس أمناء الجائزة حصر المشاركة في الدورة الثامنة لأصحاب الانجازات المتحققة خلال الفترة من 1 سبتمبر 2015 إلى 20 سبتمبر 2016 ، حيث تم تمديد فترة الترشيح لمدة ثلاثة أسابيع عن الدورات السابقة لإتاحة الفرصة للمشاركين والمتألقين في دورة الألعاب البارالمبية للمشاركة في الجائزة، وذلك في الفئات الثلاث التنافسية ، فيما ينص قانون الجائزة على أن لمجلس الأمناء الصلاحية لمنح الجائزة في الفئات التقديرية لشخصيات ومؤسسات رياضية وداعمة للعمل الرياضي في مختلف المجالات.
وسيتم خلال الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر المقبل فرز الملفات المتقدمة كلُ حسب فئته وتجهيزها للجنة التحكيم التي ستبدأ عملها خلال شهر أكتوبر المقبل وفق نظام التحكيم الالكتروني المعتمد في الجائزة والتي يراعى في اختيار أعضاءها أن يكونوا من ذوي الاختصاص والخبرة والكفاءة من دولة الإمارات العربية المتحدة والوطن العربي ، وأن يتم توزيع الملفات عليهم بحيث يتولى تحكيم كل ملف محكمين لا ينتمون للدولة التي ينتمي اليها صاحب الملف لضمان الحيادية والشفافية في العمل.   
على أن يتم الإعلان عن أسماء الفائزين بالدورة الثامنة من الجائزة خلال مؤتمر صحفي يعقد نهاية شهر نوفمبر ، وسيتم دعوة الرياضيين وممثلي المؤسسات الرياضية والإعلامية لحضور ومتابعة المؤتمر الصحفي ومعرفة أسماء الرياضيين والمؤسسات التي حققت إبداعات رياضية وتميزت بها لتفوز بأكبر جائزة من نوعها في العالم .