تعد الكاتبة الهولندية لورينا فيلدايزن لبدء جولة إطلاق كتاب الأدب الخيالي الجديد ’بلاستيك فانتاستك‘ المُخصص للأطفال فوق سن الثامنة حول العالم، وذلك بالتزامن مع إطلاق مشروع تنظيف المحيطات ’أوشن كلين أب‘. يركز الكتاب على مفاهيم الأصالة والحوادث الناتجة عن النفايات البلاستيكية الملقاة في المحيطات. ويأتي وفق أسلوب فريد من نوعه، إذ يُعد الكتاب الأول على الإطلاق الذي يُنشر ضمن منصة مخصصة للأشخاص المصابين بعسر القراءة.

ومن المقرر أن تبدأ فيلدايزن جولة إطلاق كتاب ’فانتاستيك بلاستيك‘ العالمية انطلاقاً من دبي، وذلك يوم الخميس 20 سبتمبر في زيارة إلى مدرسة الأفق الإنجليزية (هورايزن) في منطقة الصفا-دبي، حيث ستقوم الكاتبة بتنظيم ورشة عمل تحمل عنوان ’فروم زيرو تو هيرو‘ وتضم مجموعة مختلفة من الصفوف الدراسية، قبل أن تحضر لقاءً يضم مئات الأطفال من المدرسة.

تدور أحداث كتاب ’بلاستيك فانتاستك‘ حول شخصية ’زيرو‘، وهو أخطبوط لا يملك أذرعاً، وصديقه ’هيرو‘، شريحة السمك التي تمكن من الهرب من مقلاة على متن سفينة سياحية، ورحلتهما المليئة بالمغامرات نحو ’بلاستيك فانتاستيك‘ حيث يأمل ’زيرو‘ بالحصول فيها على 8 أذرع جديدة. وفي النهاية، تُساعد هذه الأذرع ’زيرو‘ في حل مشكلة النفايات البلاستيكية الملقاة في المحيطات، بما يحاكي الجهد الكبير الذي يبذله المخترع الهولندي والناشط في بيئة المحيطات بويان سالت، والذي قام بالإبحار بسفينته ’أوشن كلين أب‘ السبت الماضي من سان فرانسيسكو لبدء حملة تنظيف مياه المحيط.

وتقول الكاتبة لورينا فيلدايزن أن ’بلاستيك فانتاستك‘ لا يدور حول موضوع تلوث المحيطات الذي نشهده اليوم فحسب، بل يتعداه ليتطرق إلى ناحية ذات أهمية بالغة تتمثل في مفهوم الأصالة، ما يجعل من ’بلاستيك فانتاستك‘ كتاب أطفالٍ متعدد المواضيع يغطي كوكبة من المشكلات المعاصرة وفق أسلوب مليء بالمرح بعيداً عن الأحكام المسبقة.

لم تكن فيلدايزن تتوقع تنظيم أية مبادرات تهدف لمعالجة مشكلة التلوث البلاستيكي في المحيطات عندما بدأ بتأليف الكتاب قبل عدة سنوات، لذا فإنها تٌعد واحدة من الداعمين المتحمسين لمشروع ’أوشن كلين أب‘، وتؤكد أن موعد إطلاق الكتاب لن يتزامن مع توقيت مثالي كهذا. كما سيتم التبرع بنسبة من مبيعات الكتاب لدعم مشروع ’أوشن كلين أب‘.

يُذكر أن ’بلاستيك فانتاستك‘ هو الكتاب الثالث من تأليف لورينا فيلدايزن، والكتاب الأول الذي تنشره باللغة الإنجليزية. وفضلاً عن كونها مؤلفة لأدب الأطفال، تعمل فيلدايزن كمختصة في التدريب على الكتابة، وهي تحث الجميع على اختلاف أعمارهم على كتابة قصص تعبر عن مكنوناتهم وأفكارهم الخاصة.

كما سيتوافر كتاب ’بلاستيك فانتاستك‘، الذي نُشر باللغتين الإنجليزية والهولندية، أيضاً ضمن المنصة العالمية الشهيرة المخصصة للمصابين بعسر القراءة ’ديسليكسي فونت‘. تعتبر لورينا فيلدايزن التي بدأت مسيرتها في الكتابة عام 2012 بإطلاق كتاب مكتوب بالخط المخصص للمصابين بعسر القراءة، والذي حقق نسبة مبيعات قياسية، أولى الكتّاب الذين يستخدمون هذه المنصة الجديدة.