أطلق مجلس دبي الرياضي يوم الأحد 10 يوليو 2016  المرحلة الأولى من برنامج "مهاجم المستقبل"، وتم الاعلان عن تفاصيل البرنامج في اللقاء الذي عقد  بمقر المجلس بحي دبي للتصميم، بحضور سعادة سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي وعلي عمر مدير إدارة التطوير الرياضي بالمجلس، والنجم العالمي عمر كانوتيه الخبير الفني للبرنامج.
وقدمت ادارة التطوير الرياضي بالمجلس عرضاً تفصيلياً عن البرنامج الذي يهدف إلى اختيار مهاجمين ضمن فئتي الناشئين والشباب من أندية دبي، والعمل على اعدادهم وتأهيلهم باخضاعهم لبرامج تدريبية داخل وخارج دولة الامارات العربية المتحدة تحت اشراف عمر كانوتيه الخبير الفين للبرنامج.
وأوضح العرض المقدم ان اللاعبين خضعوا لاختبارات فنية وبدنية، تم في نهايتها اختيار ستة منهم للمشاركة في المعسكر الخارجي الذي يستضيفه نادي ليون الفرنسي في الفترة من 3 إلى 13 أغسطس 2016، واللاعبين هم: صالح عبد الله الشحي النصر، خليفة خالد خميس دبي، سلطان فايز البلوشي الأهلي، عبيد سالم البدواوي حتا، وعبد الله بخيت العبادلة الشباب وسالم أحمد السبوسي الوصل.
ويأتي برنامج مهاجم المستقبل في اطار الخطة الاستراتيجية للمجلس والهادفة الى تطوير قطاع البراعم والناشئين والشباب، وتحديدا في الجانب المتعلق بتأهيلهم وإكسابهم الخبرة التي تمكنهم من خوض غمار التجربة الاحترافية وتأهيلهم لقيادة فرقهم ومنتخباتهم مستقبلا، ومواصلةً لجهود في تقديم دعم شامل للرياضيين الموهوبين.
من جانبه حرص سعادة سعيد حارب الأمين العام لمجلس دبي الرياضي على اطلاع اللاعبين المختارين لبرنامج مهاجم المستقبل والمالي كانوتيه الخبير الفني للبرنامج على مجسم استاد محمد بن راشد آل مكتوم الذي الذي يعتبر الأول من نوعه في العالم المرفوع عن الأرض بالكامل.
 وطالب حارب اللاعبين بان يكون حلمهم هو اللعب في هذا الاستاد بقميص المنتخب الوطني الاماراتي، مشيراً الى ان بناء مثل هذا الاستاد الفريد من نوعه كان حلماً واقترب من التحقق الآن بفضل اهتمام ودعم القيادة الرشيدة، مشدداً على أهمية التحلي بالعزيمة والارادة والتحدي من أجل تحقيق أحلامهم في صناعة غد افضل لكرة القدم الاماراتية.
وقال حارب موجهاً حديثه للاعبين"أمامكم فرصة كبيرة لتطوير مستوياتكم عبر هذا البرنامج، الذي يشرف عليه الخبير الفني والنجم العالمي عمر كانوتيه صاحب التجربة الثرة في الملاعب الأوربية، وأتمنى ان تستفيدوا جميعاً من خبرته الكبيرة وقدراته العالية في صقل مواهبكم".
وأضاف"مجلس دبي الرياضي حريص على الاهتمام بقطاع الناشئين والشباب لانهم عماد مستقبل كرة القدم في بلادنا، وهو ما دفعنا لاطلاق برنامج مهاجم المستقبل الذي نهدف من ورائه إلى إعداد جيل جديد من المهاجمين الذين نعول عليهم لقيادة فرقنا ومنتخباتنا في المستقبل القريب".
من جهته قدم عمر كانوتيه الخبير الفني للبرنامج شكره لمجلس دبي الرياضي الذي أتاح له الفرصة للمساهمة بجهده في تطوير كرة القدم الاماراتية، مؤكداً سعادته بالمشاركة في برنامج مهاجم المستقبل واعداً بوضع كل خبراته في خدمة برامج مجلس دبي الرياضي التطويرية.
وسلط كانوتيه الضوء على البرنامج التدريبي الذي سيخضع له اللاعبون في المعسكر الخارجي باكاديمية  نادي ليون الفرنسي مشيراً إلى ان التدريبات ستكون على فترتين صباحاً ومساءً وتشمل تطوير المهارات الخاصة بالمهاجمين من خلال التدريبات الفردية والجماعية والاهتمام بجوانب الصحة والتغذية وراحة اللاعبين، إضافة إلى إتاحة الفرصة للاعبين للمشاركة مع رصفائهم في اكاديمية ليون في التدريبات وبعض المباريات الودية".
وقال"سيتدرب اللاعبون لأربع ساعات يومياً، تتخلها محاضرات نظرية لأحدث برامج التدريب الموجهة للمهاجمين والتي تتناول جوانب مهارية وتكتيكية وتركز على رفع درجة وعي اللاعبين بأهمية وظيفة المهاجم الذي أصبح العامل الحاسم في نتائج المباريات".
وأضاف"بعد العودة من الفترة التدريبية بفرنسا سنقوم برفع تقرير مفصل عن كل لاعب وما وصل إليه من تطور، مع تصميم برنامج تدريبي خاص لاكمال النواقص التي يعاني منها وتعزيز الجوانب الايجابية،  كما سنواصل متابعتنا للاعبين مع أنديتهم والمنتخبات الوطنية، لتقييم مستوياتهم".
وختم كانوتيه بالقول"البرنامج يهدف إلى تطوير قدرات اللاعبين وصناعة مهاجمين يشكلون الإضافة المطلوبة للفرق الاماراتية والمنتخبات الوطنية، وأرى ان ما يوفره مجلس دبي الرياضي من دعم وما يبذله من اهتمام بفئات الناشئين والشباب سيكون له أثره الكبير في تطوير مستوى اللاعبين ورفد الأندية والمنتخبات الوطنية الاماراتية بلاعبين مميزين يصنعون الفارق ويسهمون في تحقيق الانجازات".