يما يلملم الصيف أمتعته للرحيل، يعود سكان الإمارات العربية المتحدة والمنطقة إلى روتين حياتهم مع تركيز كبير على الصحة واللياقة البدنية والأناقة. ومع تحوّل الإكسسوارات الرقمية المعنية بالصحة إلى ضرورة في الحياة المعاصرة، تبرز ساعة HUAWEI TalkBand B5 كحل مثالي يضفي مزيداً من الأناقة على مرتديها.
 
 تتألق الساعة بأداء بصري أفضل مع شاشة لمس أكبر حجماً قياسها 1.13 بوصة. وتعتبر بمثابة جهازين هجينين في منتَج واحد يعمل كسمّاعة بلوتوث وجهاز ذكي لتتبّع ومراقبة الصحة.
 

لنتعرّف معاً على الأسباب الموجبة لاستخدام هذه الساعة مع الإكسسوارات الأنيقة التي تزين المعصم:
 

شاشة ملوّنة كبيرة للاستمتاع بخواص مرئية أفضل
أصبحت الشاشات الكبيرة توجهاً عصرياً واضحاً مع الأجهزة التقنية المنتشرة مثل الهواتف المتنقلة، والتلفاز، وأجهزة الكمبيوتر؛ ومع ذلك، ما زالت معظم الإكسسوارات الرقمية الذكية تمتلك شاشات أصغر حجماً. وبناء على منهجية هواوي التي تركز على العملاء وأبحاثها المستمرة لتلبية احتياجات السوق، وخلافاً لمعظم المنتجات الذكية المماثلة في السوق، توفر أحدث ساعات HUAWEI TalkBand B5 تجربة بصرية مبتكرة مع شاشة أكبر حجماً.
 

وتمتاز الساعة بشاشة ملونة عالية الوضوح قياس 1.13 بوصة، لتتيح تأثيرات بصرية رائعة وألواناً نابضة بالحياة، بينما تتيح عرض مزيد من المحتوى، ما يساعد المستخدمين في قراءة رسالة محادثة كاملة بنظرة واحدة.
 

وتتألق HUAWEI TalkBand B5 الجديدة بتصميم أنيق مع طبقة حماية زجاجية كاملة للشاشة المنحنية بتقنية 2.5D. وفضلاً عن خواصها المقاومة للغبار، يسهل تنظيف الساعة بفضل طلائها الخاص الذي لا يسمح بتشكل آثار للبصمات على الشاشة. ويكفي تطبيق مسحة لطيفة لإعادة الشاشة إلى حالة نظافتها الأصلية دون ترك أي آثار.
 

ويتيح تصميمها البسيط المذهل والمصمم ضمن قالب واحد لمسات جمالية غاية في الأناقة تلفت انتباه عشاق التميز من رجال الأعمال. ويعتمد قوس الدعم المعدني على تقنيات متبعة في صناعة الساعات السويسرية الفاخرة للحصول على تفاصيل غاية في الروعة والجودة. ويمتاز سوار الساعة بلمساته البسيطة التي لا تخلو من الأناقة، بحيث تتحول الساعة إلى قطعة إكسسوارات لا بد من امتلاكها هذا الموسم.
 

نمطان مختلفان لسوار الساعة يمكن مزجهما ومطابقتهما
للراغبين بتزيين معاصمهم خلال اجتماع عمل أو القيام بنشاط روتيني، تأتي ساعة HUAWEI TalkBand B5 كخيار مناسب بفضل سواريها المختلفين اللذين تم تصميمهما بأسلوب خاص يلائم مختلف الفعاليات والأنماط، ما يتيح للمستخدمين تنسيقهما حسب تفضيلاتهم. وعلى سبيل المثال، يمكن ارتداء السوار ذي اللون البني ’موكا براون‘ البني في مناسبات العمل نظراً لتصميمه الأنيق والملائم للاجتماعات الرسمية أو الندوات أو المؤتمرات. وتمت صناعة السوار من جلود إيطالية طبيعية ذات تصميم حبيبي بالكامل لتحقيق أعلى جودة ممكنة. ويعكس مرتدو الساعة ثقة كبيرة وأناقة كلاسيكية ملفتة سواء في الاجتماعات أو على المنابر.
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وتمتاز HUAWEI TalkBand B5 بسوار خفيف ومريح لا يسبب التعرق، سواء كان مرتديها من محبي ارتياد الصالات الرياضية أو ممارسة الرياضة في الطبيعة. تمت صناعة هذه النسخ الرياضية مع سوار من السليكون الأسود الطري وعالي الجودة، وبنية متميزة نافذة للهواء تتلاءم بروعة على المعصم. وتمتاز هذه الساعة بتصميمها العصري المخرم للمساعدة في تبخر العرق أثناء الجري أو ممارسة التمارين في صالة الرياضة، والحفاظ عليها ثابتةً على المعصم. وتمتزج الأنماط الأنيقة في الجهة الأمامية لتشكل مظهراً غاية في الأناقة والعصرية.
 

تصميم يؤدي وظيفتين في آن معاً، وتمتزج فيه سماعة البلوتوث مع خاصية تتبّع الصحة

يمكن اعتبار ذلك الميزة الرئيسية التي تتفرد بها ساعات HUAWEI TalkBand B5 المبتكرة عن بقية منافسيها. وتم تحسين التصميم الذي تمتزج فيه وظائف الساعة الذكية مع سماعة البلوتوث لتوفير أداء أفضل. وسواء أراد المستخدم إجراء اتصال هاتفي أو الرد، فكل ما عليه فعله هو الضغط على الزر لتحرير الجهاز وتحويله فوراً إلى سماعة بلوتوث. وعند انتهاء المكالمة، يمكنه ضغط السماعة مجدداً في حاملها لتعود إلى وضعها السابق كساعة ذكية وعصرية غاية في الروعة والأناقة.
ويتيح هذا الجهاز المريح وسهل الاستخدام مظهراً رائعاً وديناميكياً فضلاً عن اعتباره من الإكسسوارات الرقمية المريحة.
 

وبفضل هذا الجهاز الجديد، سيمتلك المستخدمون القدرة على مراقبة صحتهم في الليل والنهار، والتأكد من أنهم لم يفوتوا اتصالاً هاتفياً حتى عند الاجتماعات، أو التمرين أو محاولة اللحاق بالطائرة. ويأتي هذا الإكسسوار الإلكتروني مع تصاميم أنيقة ومتميزة للسوار في نسخ رياضية وأخرى خاصة بالأعمال. تجدر الإشارة إلى أن ساعة HUAWEI TalkBand B5 مضادة للماء والغبار، مما يتيح إمكانية استخدامها تحت المطر أو في الأحوال الجوية المثلجة، فضلاً عن مقاومتها للتعرق والماء.
 

وتم تعزيز الساعة بتقنية HUAWEI TruSeen™ التي تتبع معدل ضربات القلب على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع، وخلال الجري، أو خلال استخدام أجهزة الجري في الصالات الرياضية، أو المشي أو حتى امتطاء الحصان.
 

سارعوا نحو أقرب متاجر بيع منتجات هواوي أو متجرها المتميز في دبي مول لشراء هذا الإكسسوار الرقمي المتميز، والذي سيصبح شريككم في الصحة واللياقة البدنية وتعزيز الأناقة.
 

السعر والتوافر

ستتوافر ساعة HUAWEI TalkBand B5 في متجر تجربة العملاء من هواوي في دبي مول، وكذلك لدى مجموعة مختارة من متاجر التجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بسعر 699 درهم إماراتي لنسخة Sports Black Silicon Strap الرياضية المزودة بسوار أسود اللون من السيلكون؛ وبسعر 799 درهم إماراتي لنسخة الأعمال Business Brown Leather Strap المزوّدة بسوار جلدي باللون البني.

عروض الخدمة في الإمارات العربية المتحدة

ضمان من الجهة المصنّعة لمدة 12 شهراً عند الشراء من مراكز خدمة هواوي.

 

حول مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين

 

تعتبر مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين واحدة من ثلاث مجموعات أعمال منضوية تحت مظلة شركة هواوي، وتوفر مجموعة من المنتجات بما فيها الهواتف المتحركة، والإكسسوارات الرقمية، والأجهزة اللوحية، والحواسيب المحمولة. وتتوافر منتجات وخدمات هواوي في أكثر من 170 بلداً، وتستخدم من قبل ثلث سكان العالم. وفي عام 2016، حلت المجموعة في المرتبة الثالثة في العالم من حيث حجم شحنات الهواتف المتنقلة.

وقد انعكس النمو السنوي الكبير الذي تحققه الشركة في النهوض الكبير الذي حققته علامة هواوي والذي جعلها واحدة من العلامات التجارية الرائدة على مستوى العالم. وفي عام 2017، حلّت ’هواوي‘ في المرتبة 49 ضمن قائمة ’براندز‘ لأفضل 100 علامة تجارية عالمية؛ وفي المرتبة 88 ضمن التقييم السنوي لأعلى العلامات التجارية قيمة والصادر عن مجلة ’فوربس‘؛ والمرتبة 40 ضمن تصنيف ’براند فاينانس جلوبال‘ لأغلى 500 علامة تجارية قيمة في العالم. كما أشار تصنيف قائمة ’فورتشن 500‘ للعام الحالي إلى ارتقاء هواوي إلى المرتبة 83 في التصنيف، محققة قفزةً كبيرةً بعد احتلالها للمركز 129 ضمن قائمة العام الماضي، مع إيرادات بلغت 78.51 مليار دولار أمريكي، الأمر الذي خولها الوصول إلى قائمة أهم 100 شركة عالمية حسب ’فورتشن 500‘ للمرة الأولى.

وباعتبارها مجموعة رائدة في تكنولوجيا المعلومات، تخصص هواوي قسماً كبيراً من ايرادات المبيعات السنوية للأبحاث وجهود التطوير، وقامت بإنشاء 16 مركزاً للبحوث في جميع أنحاء العالم. ومن ضمن هذه المرافق مركز هواوي لأبحاث الجماليات في باريس. كما قامت هواوي بإنشاء مركز جديد للأبحاث والتطوير في ’مختبر ماكس بيريك للابتكار‘ في مدينة فِتسلار في ألمانيا، حيث تتشارك هواوي وشركة ’لايكا‘ في مجال الأبحاث التكنولوجية لتطوير كاميرات الأجهزة المحمولة وجودة الصور.