أنس بارودي – أبوظبي
برعایة كریمة من سعادة المھندسة عزة سلیمان عضو المجلس الوطني الاتحادي تم إطلاق مبادرة رحلة الإبداع مع فن الموزاییك بتنظیم فریق بصمة سعادة التطوعي مع مجموعة من فتیان وفتیات جمعیة الإمارات
لمتلازمة داون. وكعادتھا سعادة المھندسة وبطیفھا الممیز قامت بنشر رسائل التفاؤل ، بما تحملھ من طاقة إیجابیة تعم جمیع الحضور. تأتي ھذه المبادرة بالتعاون مع جمعیة الإمارات لمتلازمة داون فرع أبوظبي ، حیث شارك الفتیان والفتیات برسم لوحات ثم بتشكیلھا بأحجار الموزاییك المختلفة والملوة التي تطلق ما اختبأ من إبداعاتھم ، وما ینم عن البعد الإنساني في شخصیاتھم الممیزة. ثم انتقل الفتیان والفتیات بمرافقة فریق بصمة سعادة وبحضورالمعنیین من جمیعة الإمارات لمتلازمة داون إلى استطبلات الخیول حیث أمضوا وقتا ممتعا وجمیلا . وقامت بالإشراف على ھذه المبادرة الفنانة الإماراتیة الشابة سارة السناني المختصة بالإبداع بفن الفسیفساء الذي احترفتھ بالرغم من صعوبتھ وما یتطلب من وقت وجھد ومھارات عالیة وفائقة الدقة ، جعلت لوحاتھا تتمیز بالألوان المشرقة التي تجعل منھا حافزا للعلاج من الاكتئاب وبابا مفتوحا للإقبال على الحیاة. ومن جھة أخرى ساھمت الشابة المندفعة صاحبة الفكرة ھبة البلوشي المتطوعة في فریق بصمة سعادة التطوعي بشكل فعال في إنجاح ھذه المبادرة ، والتنسیق بین الجھات المختلفة . وفي ختام الرحلة تم تكریم المشاركین والتقاط الصورالتذكاریة في جو یكتفھ الفرح والمتعة .