كثيراً من المصورين يأخذون الصورة وبداخلهم حجم محبة تظهر بجمالية اللقطة ، كم هي عينيكِ مليكتي  ملأت عدساتها بمحبة عبدالله بن الحسين ،،، من هنا احببناكِ ،،، ومن هنا نقول لقد اهديتي المرأة الاردنية والعربية أجمل المواقع بالعالم امتزتي بذكائك وحضورك وثقتك العالية دافعتي دون ان تشعري عن الاسلام وقلدتي الاردن مواقع متميزة بحضورك  البراق اللامع ، ام الحسين بعيدك اهديكِ محبتي وشكري وتقديري هذا الكلام لا يدركه شخص قابع ببيته لا يعلم معنى السياسة والتجربة السياسية الدولية لا يدركه من ينصت لفاسد او لمغرض ،،، يدركه من تقدم بأهم المواقع السياسية وعمل بقطاع المرأة والشباب والتعليم ، ماذا اضيف لاعطيكِ حقك ،،،، بداية شكراً مليكِ لاختيارك سيدة تدرك معنى الوطن ،،، ودائما مليكتي بيوم ميلادك اجمل الامنيات بحياة جميلة وبمزيد من التألق والتميز بظل صاحب الجلالة عبدالله بن الحسين  حفظه الله ،،، كل عام وانتي الاجمل والانقى ،،، كل عام وانتي بخير ...