احتفالاً بالعيد الوطني لكوريا الجنوبية، تزيّن فندق "تلال ليوا" في 15 أغسطس الجاري، بحلّة مُضيئة ساحرة تألّقت باللونين الأزرق والأحمر لإظهار دعم دولة الإمارات العربية المتحدة للمجتمع الكوري.

وتعليقاً على هذه المُشاركة، قال السيد أحمد المرجوشي، المدير العام لفندق "تلال ليوا": "نود أن نشارك المجتمعات الكورية حول العالم هذه اللحظات المُتميّزة الخالدة. فهي تشكل فرصة مثالية تُمكّننا من معرفة المزيد عن تاريخ وتقاليد هذا البلد العريق ".

ويحتفل الكوريون الجنوبيون بالعيد الوطني، أو "غوانغبوكجيول" الذي يعني (اليوم الذي عاد فيه النور)، لتكريم انتصارهم على اليابان في عام 1945. وتتمتع كوريا الجنوبية بعلاقات ثنائية قوية مع دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تمتد إلى ما يقرب من 40 عاماً. ومن المعروف أن الإمارات العربية المتحدة تستضيف أكبر عدد من السكان الكوريين في منطقة الشرق الأوسط، مع ازدياد عدد الكوريين المقيمين في الإمارات بنسبة أربعة أضعاف، ومن المتوقع ارتفاع هذه النسبة حتى موعد إقامة الإكسبو العالمي في عام 2020.