قالت الدكتورة حصة خلفان الغزال، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة صديقة للطفل: "وضعت القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، تمكين المرأة الإماراتية ودعمها في جميع القطاعات إحدى أولوياتها الأساسية، من خلال بناء مستقبل واعد لها، والبحث عن كل الوسائل المتاحة لتوفير المناخ المناسب، لتكون مساهماً حقيقياً ومؤثراً في مسيرة البناء التي تشهدها الدولة، ولتقوم بدورها المشرّف في صيانة وحماية بلادها، وتعزيز حضورها في العالم".
 
وأضافت الدكتورة الغزال: "نعتز في مكتب الشارقة صديقة للطفل، بوقوفنا جنباً إلى جنب مع جميع الأمهات الإماراتيات والعاملات في مختلف القطاعات، لتظل الشارقة مدينة تهيئ مختلف الظروف وتعد الخطط والاستراتيجيات الداعمة للأمهات، والمساعدة على تحقيق التوازن الحقيقي للمرأة بين واجبها كأم وواجبها كفرد منتج وفاعل في المجتمع".