وقالت الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة بالوكالة: "يأتي يوم المرأة الذي يقام هذا العام تحت شعار "المرأة على نهج زايد" متزامناً مع مئوية زايد وإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" عن إطلاق تسمية عام 2018 بـ" عام زايد الذي سعى إلى تشجيع المرأة وتمكينها في مختلف المجالات، حتى تكون شريكاً فاعلاً ومؤثراً في تنمية الوطن، كما يمثل يوم المرأة إنجازاً تاريخياً يضاف إلى سلسلة الإنجازات التنموية التي ترجمتها دولة الامارات العربية المتحدة على أرض الواقع، ويعكس حرص قيادة الدولة على تبني خطط وبرامج شاملة لتطوير قدرات ومهارات المرأة، وتأمين حضورها كعنصر رئيسٍ في المجتمع.

 

 

وتابعت: "منذ تأسيسه على يد قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيس الفخري لمجلس سيدات أعمال الشارقة، تبنى المجلس حزمة من المشاريع والخطط الاستراتيجية التي استطعنا وبفضل العزيمة والإرادة والثقة الكبيرة التي لمسناها في نفوس رائدات الاعمال، وصاحبات الأفكار والمشاريع الاقتصادية الواعدة، من أن نحقّق شوطاً كبيراً في مجال حضور المرأة ضمن القطاع الاقتصادي، لنشهد زيادة في حجم المنتسبات حيث يضم المجلس الآن 1515 من سيدات الأعمال، والمنتجات، والمهنيات، وطالبات الجامعات، والخريجات، اللواتي يمثلن 21 مجالًا متنوعًا مثل العقارات، والاستشارات القانونية، والتعليم، وغيرها، ما يشير إلى التنوع والدور المحوري الذي تلعبه المرأة في مجالات العمل التي تقودها السيدات بدولة الإمارات".

 

وأضافت:" تتمتع المرأة في إمارة الشارقة ببيئة مثالية لإنجاز الأعمال وترجمة الطموحات إلى واقع، كونها باتت مدينة حاضنة لسيدات الأعمال لما توفره من تسهيلات متعددة ترفد المرأة بقدرات وإمكانات تجعلها قادرة على أداء أعمالها على أكمل وجه الأمر الذي يسهم في تزويد النساء الراغبات بالانطلاق بأعمالهن بكل ما يلزم ويستفدن من جميع الإمكانيات التي توفرها الامارة لبناء قدراتها وطاقاتها، ما يخدم واقع التنمية المستدامة المنشودة".