قالت ندى عسكر النقبي، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة: "تحظى المرأة الإماراتية منذ قيام دولة الإمارات العربية المتحدة، بدعم كبير ومتواصل من القيادة الرشيدة، التي تؤكد دائما بأن المرأة عنصر أساسي في مسيرة النهضة التنموية التي تشهدها الدولة، حيث أثبتت المرأة الإماراتية خلالها كفاءتها وتميزها في كل ما تولته من مهمات ومسؤوليات أكدت حضورها القوي وعطاءها المتميز، والذي يمثل هذا اليوم من العام الذي يقام تحت شعار "المرأة على نهج زايد" تزامنا مع مئوية زايد وإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" عن إطلاق تسمية عام 2018 بـ" عام زايد، فرصة للاحتفال بالمرأة الإماراتية التي حققت وإنجزت ما رسخ له المغفور بإذن الله".

 

وأضافت النقبي: "إن منجزات المرأة الإماراتية متكاملة، تشمل الريادة الاجتماعية والاقتصادية والعلمية ولا تستثني الفنون والرياضة بوصفها أحد المظاهر الحضارية المهمة في بناء المجتمعات وتحقيق التناغم والتجانس بين مكوناتها، ولعل خير دليل على تكامل هذه المنجزات، النجاح المتواصل لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات بفضل رعاية وتوجيه قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، رئيس مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، التي فتحت مجالات جديدة لتميز المرأة الإماراتية ومدت جسور التعاون بينها وبين المرأة العربية التي كان لها مشاركة كبيرة وفاعلة في هذه الدورة، فالعلاقات التي أسست لها الدورة مكنتنا من مساعدة المرأة العربية على اكتشاف مواهبها وطاقاتها الرياضية وعززت العمل النسوي المشترك بين بلدان المنطقة، ونسعى خلال السنوات القادمة إلى استثمار هذا التعاون للوصول إلى منجزات جديدة تضاف إلى سجل المرأة العربية والإماراتية على حد سواء".