سواء كنت تكتب محتوى لعرض تقديمي أو تصمم مشروع جديد، فإن التفكير الإبداعي أمر أساسي في معظم الصناعات. أظهر استطلاع أجرته شركة IBM أن ستين في المائة من المديرين التنفيذيين ذكروا أن الإبداع هو أهم صفة لتحقيق النجاح. ومع ذلك، فإن الوصول إلى حلول مبتكرة ليس أمرًا سهلاً دائمًا - فالكثير من المهنيين يجدون أنفسهم يواجهون عقبة إبداعية، غير قادرين على تنفيذ المهمة المطروحة. إذن ما الذي يجب أن يفعله المرء إذا وجد نفسه بين الرغبة في التفكير بمفهوم أكثر دقة ولكن دون معرفة أين يمكن العثور على الإلهام؟ يقدم Medy Navani، المدير التنفيذي والمدير الإبداعي في Design Haus Medy، نصائحه الخبيرة للتغلب على هذه العقبات.

 

اترك مكتبك

الجلوس في مكتبك لفترات طويلة من الزمن يمكن أن يجعلك تشعر بعدم الإلهام. اخرج من مكتبك و توجه إلى الطابق السفلي إلى أقرب مقهى. قد يساعد تغيير المنظر حولك على الهامك وتمكينك من إنهاء المهمة الإبداعية التي أمامك.

 

دون افكارك

تميل عقولنا إلى توليد أفكار أكثر مما نستطيع استيعابها. واحدة من أفضل الطرق للعمل من خلال هذه العقبة هو تدوين افكارك. حاول كتابة أفكارك أو توضيحها على الورق لأن الرسومات قد تساعد في توليد المزيد من الأفكار التي يمكن أن تساعد في المنتج النهائي. إذا كنت لا ترغب في الكتابة أو أثناء التنقل، فجرّب استخدام تطبيق التسجيل الصوتي على هاتفك. بمجرد أن يتم توثيق الأفكار، يكون من السهل الرجوع إليها والاستماع إليها واستخدام ما هو ملائم.

 

تبادل الأفكار

في بعض الأحيان، تمنحك لحظة لتبادل الافكار مع الزملاء الإلهام الذي تحتاجه. لحسن الحظ هناك الكثير من أنشطة تبادل الأفكار التي يمكن استخدامها للحصول على نتائج جيدة. حاول رسم الخريطة الذهنية، والتي تتضمن التوسع من فكرة مركزية، وجلسات الأسئلة والأجوبة داخل الفريق لبدء التفكير خارج الصندوق أو النظر في اماكن غير مستكشفة لفكرة ما. أثناء جلسات تبادل الأفكار، تأكد من كتابة كل ما يتبادر إلى الذهن. أنت لا تعرف أبداً ما الذي سيثير الفكرة الكبيرة التالية، وقد تتفاجأ بما تتوصل إليه.

 

حفّز عقلك

في بعض الأحيان يحتاج عقلك إلى دفعة إضافية من أجل التفكير بشكل إبداعي. العثور على قائمة من الألحان الإنتاجية لتغذية الأفكار المبتكرة أو محاولة في التأمل الموجهة للتخفيف من حدة التوتر. يختلف دماغ كل شخص عن الآخر، ولذلك قد تضطر إلى تجربة بعض الأشياء قبل العثور على ما يناسبك وعملية تكوين أفكارك.

 

لا داعي للذعر

إذا كنت تعمل على موعد نهائي وتجد نفسك عالق في للحظة، حاول أن تبقى هادئًا. قد يكون من الصعب عليك الإسترخاء عندما تشعر بالهلع، فمن الأرجح أن عقلك سيقف ولا يمكنه المشاركة في التفكير الإبداعي. اشرب فنجان من الشاي و خذ نفسا عميقا - سوف يأتي إليك المفهوم المثالي في نهاية المطاف، عليك فقط أن تثق بنفسك.