يتوافد الزوار على مدينة لوزان بهدف قضاء أوقات ممتعة في نواديها الشهيرة التي تتنوع ما بين المطاعم وقاعات الموسيقى التي تثري مشهد ليالي لوزان، حيث تصدح فيها الموسيقى العالمية , مثل موسيقى اللاتينو والتكنو والدانس وغيرها. هذا بالإضافة إلى الفعاليات والمهرجانات الموسيقية المتنوعة التي تستضيفها المدينة سنويًا.

وقد اكتسبت بعض هذه الأماكن شهرة واسعة خارج الحدود السويسرية، من باريس وحتى إيبيزا، مثل "ماد كلَوب" مبتكر موسيقى "الأسيد هاوس"، الذي يتكون من خمسة طوابق تتغير فعاليات كل منها بشكل يومي. حيث يستضيف الطابق الرئيسي منه عروض حية ومباشرة لأشهر مشغلي الموسيقى في العالم أمثال ديفيد غويتا وفيلالوبوز. كما تجدر الإشارة إلى بعض النوادي الشهيرة الأخرى أمثال: "دي كلَوب"، و"لو روماندي"، و"اكس او اكس او كلَوب" والتي تعد السياح بإمضاء أوقات لا تنسى.

وقد أصبحت منطقة "فلون" التي تمت إعادة إحياءها مؤخرًا أحد أبرز المعالم السياحية في لوزان، فهي تزخر بالمطاعم الراقية والمقاهي والمحال التجارية والمعارض الفنية والفنادق، بالإضافة إلى الشاطئ وحلبة التزلج التي تفتح أبوابها في فصل الشتاء، ما يجعلها مناسبة للسياح من كافة الفئات العمرية.

وقال السيد ستيف باش مدير هيئة السياحة في لوزان " تمتاز نوادي ومطاعم لوزان المفضلة لدى محبي السهر بحقيقة كونها في غاية القرب من بعضها البعض ما يمكن السياح من التنقل فيما بينها سيرًا على الأقدام. كما توفر شركات النقل العام خدمات نقل في أوقات متأخرة خلال عطل نهاية الأسبوع تعرف بخدمة "البيجاما" والتي توفر وسائل نقل من وسط مدينة لوزان إلى أكثر من 40 بلدة في إقليم فواد لضمان وصول كافة المسافرين لوجهاتهم بأمان".

يذكر ان مدينة لوزان السويسرية تشتهر بالاحتفالات والمهرجانات الترفيهية والموسيقية طيلة فصل الصيف للترحيب  لقضاء أروع الأوقات.