أطلقت هيئة الطرق والمواصلات في إطار الاحتفاء بعام زايد، مبادرة توزيع العيدية على 1500 طالب وطالبة من الأيتام وأصحاب الهمم ومن ذوي الأسر ذات الدخل المحدود بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وذلك بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي ومركز روافد للتطوير والتعليم والمجلس الأعلى للأسرة بالشارقة.

وقال يوسف الرضا، المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي بالهيئة: إن الهيئة بدأت توزيع العيدية، بمشاركة عدد من مديري الإدارات والمتطوعين، على 1500 طالب وطالبة من الأيتام وأصحاب الهمم ومن ذوي الأسر ذات الدخل المحدود، وذلك بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، ومواكبةً لمبادرة عام زايد التي أطلقتها الدولة، موضحاً أن توزيع العيدية يأتي توسيعاً لمبادرة "باص الخير" التي كانت تقتصر على توزيع الوجبات والمساعدات للأسر المتعففة في شهر رمضان من كل عام، حيث تم تطوير هذه المبادرة لتشمل مناسبتي عيد الفطر وعيد الأضحى.

وأضاف: إن الاحتفاء بعام زايد أعطى زخماً ومعنى راقياً يفيض بالعطاء للمبادرات الخيرية التي تطلقها الهيئة، لا سيما أن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" كان رمزاً للسخاء الإنساني، ونبعاً ننهل منه كيفية مدّ يد العون للمحتاجين والمعوزين والأيتام، والتعاطف والتواد والرحمة مع شرائح المجتمع كافة.

وأكد الرضا، أن هيئة الطرق والمواصلات لديها استراتيجية متكاملة للأعمال الخيرية تعكس التزامها بمسؤوليتها المجتمعية سواء داخل الدولة أو خارجها، وأن اطلاقها مبادرة محفظة الهيئة للخير العام الماضي يُعد أحد المبادرات السخية التي تليق بمعنى العطاء في المجتمع الإماراتي.