استقبل الشيخ ماجد المعلا عضو مجلس إدارة مركز راشد للمعاقين، ترافقه مريم عثمان الرئيس التنفيذي لمركز راشد للمعاقين وفداً من موسوعة "دبي أيقونة العالم"، ترأسه عبد الجليل البلوكي رئيس مجلس أمناء موسوعة "دبي أيقونة العالم"، وضم كل من د. محمود عبد العال الرئيس التنفيذي لموسوعة دبي أيقونة العالم، والإعلامية فضيلة المعيني وسيف بن علي الشعفار وعبيد بن طوق، أعضاء مجلس أمناء الموسوعة، حيث جاءت تلك الزيارة في إطار دعم الموسوعة لأنشطة وفعاليات مركز راشد للمعاقين. 

حفل الاستقبال بدأ باستعراض قدمه أعضاء فرقة نجوم راشد الاستعراضية، تلاه جولة قام بها أعضاء الوفد في المركز، اطلعوا خلالها على أبرز مرافقه وفصوله الدراسية، وتعرفوا على ما يقدمه من خدمات لذوي الإعاقة، والمستويات التي وصلت إليها، كما تعرفوا أيضاً على طبيعة احتياجات المركز وطلبته، وفي هذا الصدد، أعلنت شركة آفاق الإسلامية للتمويل، صاحبة مشروع موسوعة "دبي أيقونة العالم"، على لسان نائب رئيس مجلس إدارة الشركة، السيد عبد الجليل البلوكي عن تبرعها بتجهيز فصل دراسي كامل في المركز، وذلك لخدمة أكبر شريحة ممكنه من طلبة المركز الذين يزيد عددهم عن 300 طالب، وأكد البلوكي خلال الإعلان أن الفصل الدراسي الجديد، سيكون مجهزاً بأحدث الوسائل التكنولوجية التي يمكنها أن تساعد في تحسين علاج ذوي الإعاقة في مركز راشد للمعاقين. 

من جهتها، ثمنت مريم عثمان، الرئيس التنفيذي للمركز خطوة شركة آفاق الاسلامية للتمويل، وأعربت عن سعادتها بإعلان الشركة وبتفاعلها مع قضايا المعاقين ومتطلباتهم. وقالت: "إعلان شركة آفاق الإسلامية للتمويل عن تجهيز فصل دراسي كامل، بلا شك أثلج صدورنا جميعاً، وهو يؤكد أن المجتمع الاماراتي ومؤسساته لا تزال ملتزمة بمسؤولياتها المجتمعية، وبالعادات والتقاليد التي تربينا عليها جميعاً، بأن نسعى الى تقديم الخير ومساعدة الاخر من دون تمييز ". وتابعت: "نؤكد على دعمنا الكامل لمشروع موسوعة "دبي أيقونة العالم"، لما يمتلكه من جوانب انسانية عديدة، تعد حالياً من أهم أولويات إمارة دبي التي طالما مدت يد الخير والمساعدة ونشرت الأمل حول العالم، وهذا بلا شك يؤكد أن البعد الانساني هو عنصر أصيل في مجتمعنا الإماراتي، وتجربة دبي في هذا الشأن بارزة، وملموسه على أرض الواقع".