استعرضت غرفة تجارة وصناعة دبي المزايا التنافسية التي توفرها الإمارة للشركات البرازيلية الغذائية الراغبة بدخول أسواق المنطقة وذلك خلال مشاركتها في فعاليات المنتدى العالمي الرابع للصناعات الغذائية الذي استضافته مدينة ساوباولو البرازيلية مؤخراً.

 

وحضر المنتدى أكثر من 1500 مشاركاً يمثلون رجال اعمال وأصحاب شركات غذائية وممثلو الوزارات الحكومية في امريكا اللاتينية وذلك لمناقشة مستقبل الصناعات الغذائية في العالم، وبحث التحديات وإيجاد الحلول التي تواجه هذا القطاع الحيوي بالإضافة إلى المحافظة على البيئة.
 

واستحوذ جناح غرفة دبي على اهتمام كبير من قبل زوار المنتدى، حيث قصده أكثر من 150 مستثمراً في حين عرفت الغرفة عبر مدير مكتبها التمثيلي في ساوباولو الزوار على الخدمات التي تقدمها لمجتمع الأعمال والشركات اللاتينية الراغبة بالتوسع في أسواق المنطقة عبر بوابة دبي، مستعرضة كذلك الفرص الاستثمارية التي توفرها الإمارة.
 

وتحدث عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي خلال مشاركته في ندوة بالمنتدى تحت عنوان" السياسات العامة: توجيه القطاع الخاص في الاتجاه الصحيح"، عن أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص، مستعرضاً نموذج دبي الناجح في هذه الشراكة والتي أثمرت سمعةً عالمية لمجتمع الأعمال في دبي، ونجاحاً كبيراً لاقتصاد دبي.
 

وأشار خان إلى ان غرفة دبي تولي اهتماماً كبيراً بالأسواق اللاتينية، وقد اعتمدت استراتيجية متكاملة لمساعدة أعضائها على الاستفادة من الفرص الاستثمارية في هذه الأسواق، مشيراً إلى ان دبي تستورد حوالي 85% من احتياجاتها الغذائية، والأسواق اللاتينية معروفة بمنتجاتها الغذائية والزراعية ذات الجودة العالية، معتبراً ان المنتدى يشكل فرصة مثالية لاستعراض فرص التعاون والشراكات في قطاع الصناعات الغذائية والزارعية.
 

ولفت خان إلى المزايا التنافسية التي توفرها دبي للشركات اللاتينية وأبرزها الموقع الاستراتيجي الهام الذي يربط بين طرق التجارة العالمية، وشبكة الدعم اللوجستية المتطورة التي تتيحها الإمارة، وتوفر الطلب الكبير على المنتجات الغذائية في دبي وأسواق المنطقة بالإضافة إلى وجود بنية تحتية حديثة وفرص استثمارية كبيرة.
 

ودعا مدير المكاتب الخارجية في الغرفة الحاضرين إلى المشاركة في المنتدى العالمي للأعمال لدول امريكا اللاتينية الذي تنظمه غرفة دبي سنوياً، معتبراً إياه منصة مثاليةً لبحث فرص الشراكات الاقتصادية، وتفعيل التعاون بين مجتمعي الأعمال في دبي والأسواق اللاتينية في مختلف القطاعات والمجالات.
 

ووجه خان دعوة للشركات اللاتينية للاستفادة من وجود مكتبين تمثيليين للغرفة في الأسواق اللاتينية في كل من ساوباولو وبنما، مبدياً استعداد الغرفة لتسهيل عقد شراكات وحوارات اقتصادية تعزز الروابط التجارية والاقتصادية المشتركة.