أطلقت فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وإفريقيا برنامج "طموح"، وهو كناية عن جهود موحّدة ومترابطة تهدف إلى دعم التوطين والمساهمة فعليًا في رؤية ومبادرة دول مجلس التعاون الخليجي. وانطلاقًا من غايته المتمثلة في تلبية المتطلبات المتزايدة بوتيرة سريعة والتي تقتضيها المجموعة في أنحاء منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، سيركّز برنامج "طموح" على إشراك المواطن الخليجي في القطاع الخاص وتعزيز فرص العمل أمامه في قطاع الضيافة.

سيساهم برنامج "طموح" إذاً في تحقيق كل الأهداف المهنية التي يرسمها زملاؤنا من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، أصحاب القدرات والشخصية الطموحة الذين يسعون إلى تطوير مهاراتهم وطاقاتهم.

والتزامًا بمخطط تدشين 100 فندق في أنحاء الشرق الأوسط بحلول العام 2020، يجسّد البرنامج رؤية فنادق ومنتجعات ميلينيوم المتمثلة في الاضطلاع بدور فعال في تعزيز إسهامات مواطني دول مجلس التعاون الخليجي في قطاع السياحة المزدهر في المنطقة. 

 

يشكل "طموح" برنامجًا وطنيًا شاملاً للتنمية يمتد على أربعة مراحل ويهدف إلى تطوير مهارات الخريجين الجدد والمدراء التنفيذيين والقادة. ستبدأ فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وإفريقيا بتطبيق المرحلة الأولى من البرنامج بإطلاق برنامج "طموح" لتطوير مهارات المدراء التنفيذيين (TEDP) والمخصّص لنخبة من الزملاء الذين يتمتعون بالطاقات اللازمة لشغل مناصب إدارية بعد إكمال البرنامج بنجاح.

 

ومن خلال الانتساب إلى برنامج "طموح" لتطوير مهارات المدراء التنفيذيين، وهو كناية عن مبادرة لتطوير المواهب لمدة 18 شهرًا، سيحظى كل مرشّح بمدرّب خاص ومرشد لمساعدته في صقل معرفته بمجاله المهني وإعداده فكريًا ونفسيًا لتولي إدارة القسم ذات الصلة.

 

وبخصوص هذا البرنامج، يؤكّد السيد علي حمد لخريم الزعابي، وهو الرئيس والمدير التنفيذي في فنادق ومنتجعات ميلينيوم الشرق الأوسط وإفريقيا قائلًا: "أؤمن بأنّ "طموح" سيشكل فرصة ممتازة لردّ الجميل إلى المجتمع الذي نقدّم فيه خدماتنا. وعليه، من خلال هذا البرنامج، نتطلع قُدمًا للمساهمة في تطبيق رؤية دول مجلس التعاون الخليجي بإطلاق العنان لطاقات مواطنيها وتمكينهم ليصبحوا قوى فاعلة في تعزيز النمو الاقتصادي في بلدهم. أفتخر فعلاً بإطلاق هذا البرنامج وأنا أثق بقدرتنا على توجيه مرشّحي برنامج "طموح" الأكفاء على طريق النجاح."