كشفت بلدية مدينة أبوظبي عن إنجازها حوالي 40 % من مشروع إنشاء مواقف للدراجات الهوائية في جزيرة أبوظبي، مشيرة أن هذا المشروع جاء استجابة لطلبات الجمهور وتوفير مرافق خدمية لهم، وإثر دراسة قامت بها البلدية بشأن مشوهات المظهر العام والوقوف العشوائي للدراجات الهوائية في الأماكن العامة وعلى الأرصفة وبالقرب من أعمدة الإنارة مما يشكل خطرا على المارة ويساهم في تشويه المظهر العام للمدينة.

وأكدت البلدية أن هذا المشروع يندرج ضمن جهود دائرة التخطيط العمراني والبلديات الهادفة إلى حماية المظهر العام من كافة أنواع المشوهات وبالوقت ذاته توفير مرافق خدمية تساعد هواة وراكبي الدراجات الهوائية على إيجاد مواقف نظامية وحضارية لإيقاف دراجاتهم، مؤكدة أن إسعاد المجتمع هدف استراتيجي تسعى البلدية نحو تحقيقه من خلال إرساء المشاريع النوعية التي تعزز البنى التحتية وتحقق جودة الحياة بكافة محاورها، ومتطلباتها.

وأضافت البلدية أن الفرق المختصة في بلدية مركز المدينة قامت بتحديد أهم أسباب الظاهرة السلبية لوقوف الدراجات الهوائية العشوائي المشوه للمظهر العام، وهو عدم وجود مواقف خاصة بالدراجات الهوائية في بعض المناطق داخل جزيرة أبوظبي، مما أدى إلى قيام مستخدمي الدراجات بإيقاف الدراجات الهوائية بشكل عشوائي.

وحرصاً من البلدية على توفير حلول بديلة قامت بلدية مركز المدينة بإعداد مقترح لتوفير مواقف خاصة بالدراجات الهوائية في حوض غرب 7 ، 22/15 بالإضافة إلى بعض جسور المشاة بعدد إجمالي يبلغ 275 موقف دراجة هوائية حيث تم تنفيذ 105 مواقف حتى الآن بنسبة إنجاز تتجاوز% 38.18 ، وتصل الطاقة الاستيعابية لكل موقف إلى احتواء دراجتين هوائيتين بالوقت ذاته، وتواصل البلدية العمل على تنفيذ بقية المشروع ، ومن المتوقع إنجاز مشروع مواقف الدراجات الهوائية في شهر أغسطس المقبل من العام الحالي 2018 .

ونوهت البلدية أنه توجد خطة لتطوير الأحواض في جزيرة أبوظبي التي تتوافق مع الدليل الخاص بتصميم الطرق الحضرية والذي يسهم في تعزيز سهولة حركة المشاة والدراجات الهوائية والسيارات، كما يساعد على توفير مساحات كافية لتنفيذ مواقف للدراجات الهوائية، وعلى سبيل المثال شارع الشيخ زايد وحوض شرق 6، حيث تم فيهما إعادة تصميم الشوارع والمساحات حسب دليل تصميم الطرق الحضرية.

وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أنها تواصل مشروع إنشاء مواقف الدراجات الهوائية لتشمل أغلب المناطق السياحية والترفيهية بمجموع يصل إلى 550 موقفا بما يوفر الخدمات اللازمة والتي من شأنها إسعاد أفراد المجتمع والمحافظة على المظهر العام للمدينة وتحقيق متطلبات الأمن والسلامة العامة.