وقعت وزارة الصحة ووقاية المجتمع اتفاقية مع شركة جلاكسو سميث كلاين بشأن توفير وتدوير المخزون الطبي الاستراتيجي في حالات الطوارئ تتضمن عدة أصناف دوائية لاستخدامها في حالة الطوارئ، بهدف تعزيز الأمن الصحي الدوائي للدولة استناداً إلى المادة الرابعة من قرار مجلس الوزراء رقم 39 لسنة 2015.

وتضمنت قوائم الأدوية المدرجة في الاتفاقية عدة أصناف دوائية، لعلاج أمراض الجهاز التنفسي، أمراض الجهاز العصبي، ولعلاج الإلتهابات، وأمراض الجهاز البولي والتناسلية وأمراض النساء والتوليد، وأمراض جهاز المناعة، ولعلاج أمراض مزمنة أخرى.

وحضر مراسيم التوقيع على الاتفاقية في ديوان الوزارة بدبي سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل الوزارة، وقام بالتوقيع الدكتور عبد الكريم عبد الله الزرعوني مدير إدارة ومركز عمليات الطوارئ والأزمات والكوارث من طرف الوزارة، ووقعت السيدة سالي ستوري نائب الرئيس والمدير العام، ممثلة  شركة جلاكسو سميث كلاين GSK .

وأشار الدكتور عبد الكريم الزرعوني إلى أن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار تعزيز الأمن الصحي والدوائي واعتماد سياسات مبتكرة لتعزيز الخطط الاستباقية والاستجابة السريعة للطوارئ، من خلال توفير المخزون الدوائي الاستراتيجي والذي يغطي الاحتياجات لمدة سنة يشمل مخزون 6 أشهر من الأدوية الجاهزة للاستخدام ويتم تشكيل لجنة عمل مشتركة لمتابعة التنسيق بين الطرفين لتنفيذ هذه الاتفاقية والقيام بعمل الزيارات للمنشآت.

وتقوم الوزارة بتسهيل حركة نقل الأدوية الواردة في الاتفاقية وفقاً للقوائم التفصيلية المتفق عليها من أماكن التخزين الى الجهة المراد توصيلها إليها في حالة الطوارئ، وذلك بالاتفاق مع الجهات والإدارات المعنية المتعلقة بالأنشطة الطبية طبقا للقوانين والنظم الاتحادية المعمول بها في الدولة.

فيما تقوم الشركة بتوفير مخزون طبي استراتيجي لديها من الأدوية والمواد المتفق عليها في مستودعات تتبع شروط التخزين المعتمدة وفقا للقواعد والمعايير التي تضمن سلامتها واستخدامها عند الحاجة. إضافة إلى الربط الإلكتروني مع مركز عمليات الطوارئ والازمات والكوارث بالوزارة. كما يتم تحديد ضابط اتصال من الشركة ليكون نقطة الاتصال مع الوزارة. كما تتعهد الشركة بنقل وتوريد الأصناف المطلوبة لمستودع المخزون الطبي الاستراتيجي التابع للوزارة أو أية جهة يتم تحديدها.

ومن جانبها قالت سالي ستوري، نائب الرئيس والمدير العام لشركة جلاسكو سميث كلاين: "يسرنا التعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات لضمان حصول المرضى في الدولة على الأدوية الأكثر فاعلية والأعلى جودة عند الحاجة. ويبقى توفير الأدوية حتى في أصعب الظروف سواء محلياً أو إقليمياً أو عالمياً، جزءاً كبيراً من جدول أعمالنا، ولدي إيمان كبير بدور هذه المبادرات الحيوية وشديدة الأهمية". ونحن ملتزمون بالتعاون مع الوزارة والسلطات الصحية المختلفة لدعم تحقيق رؤية 2021 للرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة والاستمرار في خدمة المجتمع بأفضل مستوى ممكن".