أعلنت منصة "سمارت كراود" وهي أول منصة رقمية مالية مُدارة للاستثمارات العقارية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن إتمام صفقة عقارية من خلال التكنولوجيا المالية. وفي وقت سابق من هذا الشهر، جرت عبر منصة "سمارت كراود" عملية تمويل استديو صغير في منطقة رمرام بدبي يقدم للمستثمرين فرصة تحقيق عائد إجمالي يصل إلى 10.8٪ تقريباً وعائد صافٍ يبلغ 8.68. ويتوقع أن يحقق المستثمرون خلال فترة 5 سنوات عائداً استثمارياً قدره 54.69٪، لتصبح بذلك نسبة العائد السنوي 9.74٪ مع افتراض الزيادة السنوية في رأس المال بقيمة 3٪. ويشكل هذا الإنجاز خطوة مهمة تؤكد نجاح هذه المنصة المبتكرة. 

يذكر أنّ "سمارت كراود" هي منصة رقمية للاستثمار العقاري تتيح الفرصة لشراء وبيع الحصص في العقارات وتعزز تجربة المستثمرين من الأسر ذات الدخل المتوسط و​​المنخفض وتحد من العوائق وتساعدها على بناء محفظة أصول مالية متنوعة وتوليد دخل استثماري. وبخلاف المنصات الاستثمارية العقارية الحالية، توفر منصة "سمارت كراود" للمستخدمين خاصية الإدارة النشطة لأسهمهم إضافة إلى ميزة الشفافية حول العقارات التي يستثمرون فيها وتكاليف منخفضة للاستثمار وحد أدنى منخفض جداً للبدء بالاستثمار (5،000 درهم إماراتي) ويساهم ذلك في دعم "سمارت كراود" في الدخول إلى السوق وتلبية احتياجات شريحة أكبر من السكان.

وفي هذه المناسبة، قال صدّيق فريد، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة "سمارت كراود": "لطالما كان الاستثمار العقاري يعد عملية عالية التكلفة وبالتالي اقتصر على الأفراد الأثرياء والمؤسسات الكبرى نتيجة لتحديد مبالغ ضخمة كحد أدنى للاستثمار. وتعتبر العقارات أكبر فئة أصول في العالم وتقدر استثماراتها بقيمة 217 تريليون دولار، لكن 12٪ فقط من سكان العالم لديهم إمكانية المشاركة في هذا القطاع. ومن هنا تسعى منصة سمارت كراود إلى استهداف نسبة 88٪ المتبقية من سكان العالم والذين يصعب عليهم الصعود على سلّم العقارات لبناء محفظة استثمارية متنوعة والاستفادة من إمكانيات ثرواتهم. ووفقاً لصحيفة فاينانشال تايمز البريطانية، سيحتاج جيل الألفية إلى الانتظار 42 عامًا ليتمكنوا من التوفير لشراء شقة استوديو في لندن. وتتمثل مهمتنا في سمارت كراود في تمكين الأشخاص من البدء في الاستثمار على الفور دون الحاجة إلى القوة المالية أو دون التعرض لمخاطر كبيرة من خلال استثمار كل رؤوس أموالهم في أصل عقاري واحد حيث يساعد نموذجنا المبتكر الأشخاص على بناء محفظة عقارية متنوعة باستخدام رؤوس أموال صغيرة." 

وقد تميّزت منصة "سمارت كراود" بنموذج أعمالها المبتكر حيث شاركت في برامج متنوعة مثل برنامج حاضنات الأعمال من مركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع) وحصدت العديد من الجوائز. وعملت "سمارت كراود" مع الجهات المنظمة خلال العام الماضي لإثبات جدوى هذا النموذج المبتكر وتتوقع أن تكون متاحة للجمهور في وقت لاحق من هذا العام. وتسعى الشركة المسجلة في مركز دبي المالي العالمي إلى إضفاء طابع تشاركي إلى عملية الاستثمار العقاري بتخفيض الحد الأدنى للانضمام إلى المنصة وبالتالي السماح للجمهور ببناء أصول مالية وتحقيق الاستفادة القصوى من أموالهم وثرواتهم." 

وبدورها قالت نجلاء المدفع، الرئيس التنفيذي لمركز الشارقة لريادة الأعمال (شراع): "يشكل هذا الإنجاز الرائع محطة مهمة في مسيرة منصة رقمية مبتكرة كمنصة سمارت كراود كونه يقدم إثباتاً لجدوى ونجاح هذا المفهوم المبتكر. وقد تمكنت المنصة الناشئة بفضل إمكانيات النمو الكبيرة وشغف مؤسسها السيد صدّيق من الفوز بمسابقة مهرجان الشارقة لريادة الأعمال عام 2017. وبعد أشهر من العمل الجادّ والشاق في برنامج حاضنة الأعمال الخاص بمركز شراع، نفتخر برؤية هذا الإنجاز المتميز وبداية رحلة النجاح والنمو لهذه المنصة المبتكرة. وأنا واثقة ومتأكدة بأن هذه الخطوة ما هي إلا نقطة البداية للعديد من الإنجازات القادمة."