جدة _ أمل العامري 
                  

نظم مركز التنمية المجتمعية بالغرفة التجارية بجدة ، بالتعاون مع مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز لرعاية الأطفال ذوى القدرات الخاصة ،  برنامج "جرب الكرسي"  بمقر الغرفة التجارية الصناعية بجدة ، خلال يومي الأربعاء 5  ذو القعدة والخميس 6 ذو العقدة 1439هـ، وذلك بمشاركة أمين  عام الغرفة التجارية بجدة حسن دحلان ، وعددا كبيرا  من مدراء الأقسام و الموظفين ورجال الأعمال ومرتادي الغرفة التجارية ، والذين قاموا بالتجربة  في محاولة منهم للشعور  بما  يعانيه مستخدمي الكراسي المتحركة من الصعوبات في بعض المرافق  بالمجتمع ، مثل الشوارع والأسواق التجارية والمطاعم . 

الجدير بالذكر أن هذا البرنامج  لاقى نجاحا و إستحسانا خلال  السنوات الماضية ، لما كان له من دور كبير  بالتعريف بالجمعية بشكل عام والمركز وبالخدمات التي يقدمها للأطفال من ذوي القدرات الفائقة بشكل خاص ،  وكذلك التعريف بقضية الإعاقة والمشاكل النفسية والحركية التي تواجه المعاق .
ويتمثل البرنامج في منح فرصة للأصحاء بالجلوس على الكراسي المتحركة لفترة بسيطة ، يمرون خلالها  على عدد  من الممرات - غير المهيأة لهم - والتي تمثل نموذجا حيا لما يواجهه المعاقين في حياتهم اليومية من عقبات ومصاعب قد  تبدو  للآخرين في غاية السهولة والبساطة ، لكنها تشكل لهم عائقا ربما يؤدي  لعزلتهم ورغبتهم في عدم الخروج إلى الأماكن العامة تجنبا لهذه الصعاب ، الأمر الذي يشكل معاناة نفسية لهم في المقام الأول ، إضافة إلى خلو العديد من الأماكن العامة من التسهيلات الأساسية التي يحتاجونها ، مما يضاعف  المشكلة تعقيدا ، وينعكس ذلك  سلبا على خطط دمجهم في المجتمع باعتبارهم أحد أهم شرائحه ، وبذلك يتم تحقيق الهدف الأساسي من البرنامج ، ألا وهو معايشة واقع المعاقين والشعور بحجم المصاعب التي يواجهونها  نتيجة تقيد حركتهم الجسدية ، كما يهدف البرنامج إلى خلق نوع من التواصل الاجتماعي بين المركز والمجتمع .

هذا وقد أوضح الدكتور زهير ميمني مدير مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجدة ، بأن برنامج "جرب الكرسي" هو  أحد البرامج التوعوية التي ينظمها المركز ، والتي تناقش قضية الإعاقة والمعاقين فيما يخص إحتياجاتهم - فضلا عن - العوائق التي يواجهونها ، والسعي لمناقشة الحلول الممكنة من أجل تحقيق التكيف الاجتماعي الأمثل لهم ،  وتسهيل طرق التواصل بينهم وبين المجتمع .

كما قدم الدكتور زهير ميمني الشكر والتقدير لأمين عام الغرفة التجارية  حسن دحلان ، على دعمه الدائم لكافة البرامج والفعاليات التي ينفذها المركز - مثلما قدم الشكر والتقدير  لمدير مركز التنمية المجتمعية المستشار  ياسر بكر أبو الفرج وفريق العمل بالمركز ولكافة منسوبي الغرفة التجارية ، لتفاعلهم مع البرنامج .  

علماً بأن مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز لرعاية الأطفال المعوقين بجدة ، كان  قد تم إفتتاحه عام 1420هـ من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز "رحمه الله" - وتبلغ مساحة المركز  ( تسعون ألف متر مربع ) ، ويقع  على طريق الملك عبدالعزيز .

هذا  ويقدم المركز الخدمات التعليمية والطبية والتأهيلية للأطفال المعوقين وذلك باستخدام أحدث الأجهزة الطبية والوسائل التعليمية والترفيهية.