تنفيذاً لاستراتيجيتها الهادفة لتطوير المنشآت الصحية وفق المواصفات العالمية لتواكب متطلبات مؤشر الصحة ضمن الأجندة الوطنية 2021، قام سعادة الدكتور محمد سليم العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، يرافقه سعادة الدكتور يوسف محمد السركال الوكيل المساعد لقطاع المستشفيات، بزيارة ميدانية لمستشفى عبدالله عمران للولادة والأمومة، وذلك في إطار جولاته المستمرة على المنشآت الصحية، بهدف التأكد من مواصلتها تقديم أفضل الخدمات الصحية لأفراد المجتمع وفق أرقى الممارسات العالمية.

واطّلع سعادته أثناء جولته في مستشفى عبدالله عمران والذي تم استكماله ضمن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة "حفظه الله" وفق أعلى المعايير العالمية، على جاهزية المستشفى لاستقبال المرضى في العيادات الخارجية من خلال توفير طاقم متعدد التخصصات بأفضل مستوى وبجودة عالية يقدم أفضل البرامج العلاجية، كما استمع لملاحظات المرضى والمراجعين والتقى بعض الموظفين واستمع لاقتراحاتهم، ووجّه بتعديل وضع بعض الموظفين لتوفير بيئة عمل مناسبة وتحقيق الرضا الوظيفي بما ينعكس إيجاباً على أداء المستشفى.
وأكد سعادته أن هــذه الجولة التفقدية تأتي في إطــار تطبيق رؤية الوزارة نحو بناء نظام صحي فعال ومستدام لمجتمع سعيد وتحقيق رسالتها بتعزيز صحة المجتمع من خلال تقديم خدمات صحية شاملة ومبتكرة بعدالة وبمعايير عالمية، والقيام بالدور التنظيمي والرقابي في القطاع الصحي من خلال منظومة تشريعية صحية متطورة ومتكاملة. وقال "لدينا منشآة صحية متميزة تطابق أعلى معايير المباني الخضراء، وتم العمل على تطبيق معايير ومتطلبات الاعتماد الدولي في كافة الاعمال الانشائية والتشغيلية وتعيين الكوادر البشرية ذات الكفاءة العالية وتوفير خدمة متميزة وبأولوية مطلقة لأصحاب الهمم وكبار السن".

وفي ختام الزيارة أشاد سعادة الدكتور العلماء بالإجراءات والبروتوكولات والبرامج الطبية والعلاجية التي يتم تطبيقها في مستشفى عبدالله عمران مطالبا ببذل المزيد من العمل والجهد للحفاظ على المستوى المتميز في تقديم الخدمات التي يحتاجها أفراد المجتمع.