شارك وفد تجاري رفيع المستوى من دولة الإمارات العربية المتحدة في اجتماع كازاخستان الدولي للاستثمار الذي استضافته حكومة كازاخستان خلال الفترة من 3 حتى 5 يوليو 2018 على هامش الاحتفال بالذكرى العشرين لتأسيس مدينة "أستانة" عاصمة جمهورية كازاخستان.

 

وقدم الاجتماع منصة لمناقشة الإمكانيات الهائلة والفرص الواعدة التي يوفرها الاقتصاد الكازاخي الذي شهد نمواً متسارعاً خلال السنوات الأخيرة، كما سلط الضوء على البيئة الاستثمارية الفريدة التي تتمتع بها وأهمية المشاركة الدولية في المراحل القادمة من تطوير مدينة أستانة.

 

ويعكس الاحتفال بالذكرى العشرين لتأسيس مدينة " أستانة" الطموح الكبير الذي تحمله جمهورية كازاخستان باعتبارها دولة فتية تسعى إلى لعب دور محوري ضمن مشروع "الحزام والطريق" الذي يربط بين اقتصادات أوروبا وشرق آسيا.

 

وصرح سعادة سفير الدولة لدى جمهورية كازاخستان الدكتور محمد أحمد الجابر: "تزامنا مع الزيارة التاريخية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آلِ نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله والوفد الرفيع المستوى المرافق له، تأتي مشاركة وفد دولة الإمارات في اجتماع كازاخستان الدولي للاستثمار، هذا الحدث المهم وحرصنا على التواجد مع مجموعة من رجال الأعمال الإماراتيين الذين يمثلون عدة قطاعات استثمارية وايضاً خلال  افتتاح المركز المالي في مدينة أستانة واحتفالاتها بمرور عشرون عاما علي اختيار مدينة أستانة عاصمة لجمهورية كازاخستان في ظل الزخم الملموس الذي تشهده العلاقات الإماراتية الكازاخستانية ورغبتنا المتبادلة في توطيد آواصر التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات وتماشيا مع توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة."

 

ومن جانبه، قال سعادة السفير خيرات لاما شريف، سفير جمهورية كازاخستان في دولة الإمارات: "يقدم اجتماع كازاخستان الدولي للاستثمار فرصة ثمينة للمستثمرين الدوليين للتعرف على المزايا والفرص التي تقدمها كازاخستان كدولة ملتزمة بتحقيق معدلات نمو ثابتة وتسعى إلى تعميق علاقاتها مع شركائها الدوليين".

 

أوضح سعادة السفير أن جمهورية كازاخستان تسعى إلى فتح آفاق جديدة للتعاون التجاري والاستثماري مع دولة الإمارات العربية المتحدة باعتبارها واحدة من أبرز شركاء كازاخستان في التجارة الخارجية والاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط حيث ارتفع حجم التجارة المتبادلة بين الجانبين إلى 643 مليون دولار أمريكي في 2017 مسجلة نمواً بنسبة 72% مضيفاً أن حكومة كازاخستان لا تدخر جهداً في الارتقاء بالمناخ الاستثماري وتعزيز ثقة المستثمرين ورجال الأعمال والشركات والعالمية باقتصاد كازاخستان الذي قدم نموذجاً تنموياً يحتذى به على مستوى منطقة آسيا الوسطى.

 

وأشار سعادة السفير إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كازاخستان وقعتا عددا من الاتفاقيات التي تهدف إلى تعزيز الشراكات الثنائية والتعاون بين البلدين من بينها اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات الموقعة بتاريخ 24 مارس 2018 والتي ستساهم في ضمان حماية الاستثمارات بين الجانبين وإحداث نقلة نوعية في تعميق التعاون الاستثماري والاقتصادي بين الجانبين.

 

كما أفاد سعادته على أنه يجري العمل حالياً على تنفيذ العديد من المشاريع المشتركة بين الجانبين خاصة في مجال البتروكيماويات وإنتاج المنتجات ذات القيمة المضافة من بينها مصنع عالمي لإنتاج البولي بروبلين الذي سيضع كازاخستان في مصاف الدول المنتجة وتلبية الطلب العالمي المتنامي على البوليميرات.

 

ومن جهته، قال سعادة جمال سيف الجروان، الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، أن مشاركة المجلس ضمن وفد الدولة المشارك في الاحتفال بالذكرى العشرين لتأسيس مدينة " أستانة" تأتي ضمن الجهود التي يبذلها المجلس لإستكشاف الفرص الاستثمارية الآمنة في الخارج ودعم الشركات الإماراتية في مواصلة توسعها وأنشطتها الاستثمارية في الأسواق الدولية مما يرسخ مكانة الدولة على خارطة الاستثمار العالمي.

 

وأكد سعادته أن المجلس يواصل التنسيق والتواصل الفعال مع المستثمرين الإماراتيين من أجل توجيه الاستثمارت الخارجية إلى المجالات التي يمكن أن تعود بالمنفعة على الاقتصاد الوطني وتساهم في تنشيط التعاون الاستثماري والاقتصادي والتجاري بين دولة الإمارات والدول الصديقة والشقيقة مما يعزز تنافسية استثمارات الإمارات في الخارج ويضمن مصالح المستثمرين الإماراتيين.

 

وشهد اجتماع كازاخستان الدولي للاستثمار الذي دعا إليه معالي باخيتجان ساغينتايف، رئيس وزراء جمهورية كازاخستان، واقتصر حضوره على المدعويين فقط حضور ومشاركة نحو 500 من كبار التنفيذيين، والمستثمرين، والخبراء في قطاعات المال والاقتصاد والتقنية، وقادة الفكر، والمسؤولين الحكوميين من كازاخستان وجميع أنحاء العالم. 

 

وتناولت جلسات الاجتماع آخر المستجدات في بيئة الأعمال التجارية في كازاخستان والأهداف المستقبلية للحكومة لتعزيز القدرات التنافسية للاقتصاد الكازاخي، فضلاً عن تعريف المستثمرين بالمشاريع التي ستستفيد من تطوير البنية التحتية المرتبطة بطريق الحرير الجديد" والمبادرات الإقليمية الأخرى. كما تم تقديم شرح مفصل للاستراتيجية الجديدة التي تبنتها حكومة كازاخستان في مجال الاستثمار تماشيًا مع سياسة التحديث 3.0 التي أعلن عنها فخامة الرئيس نور سلطان نزارباييف رئيس جمهورية كازاخستان والفرص التجارية المنبثقة عنها.

 

وأوضح سعادة السفير خيرات أن جمهورية كازاخستان تربطها علاقات متميزة بدولة الإمارات تمتد على نحو 25 عام، ويجمعهما هدف مشترك يتمثل في  تعزيز أواصر التعاون السلمي والمنفعة المتبادلة، كما تسعى الدولتان باعتبارهما قوى ناضجة على الساحة الدولية إلى تحقيق مصالح مشتركة والبحث عن حلول دائمة للقضايا الدولية والإقليمية فضلاً عن تعزيز أوجه التعاون الثنائي ضمن مجموعة واسعة من القطاعات.

 

وتتعاون كازاخستان ودولة الإمارات العربية المتحدة حول العديد من القضايا العالمية والإقليمية الرئيسية، وتعملان على تنسيق مواقفهما لحل القضايا الدولية الملحة فضلاً عن العمل جنباً إلى جنب في المنظمات الدولية متعددة الأطراف كالأمم المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي ومؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا وغيره.