لليوم الثاني على التوالي، أستؤنفت فعاليات المؤتمر العربي السادس لعلوم الوراثة البشرية الذي ينظمه المركز العربي للدراسات الجينية، أحد مراكز جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، لمدة 3 ايام بفندق البستان روتانا بدبي، بمشاركة  450 عالم وراثة وطبيبًا من 35 دولة حول العالم.

وقد استهلت فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر بجلسة علمية حول دور التسلسل الجيني في تشخيص الاضطرابات الخلقية، وقد بدأت بمحاضرة للبروفيسور ستيليانوس انتوناراكيس رئيس منظمة الجينوم البشري والتي تحدث خلالها عن التطبيقات السريرية للجينوم البشري.

وبعدها تحدث الدكتور محمد العوين من المملكة العربية السعودية عن نتائج بحثه الذي أجراه حول موضوع القصور في KCNQ4 والذي يؤدي إلى متلازمة شذوذ الجسم المخطط، وإعتام عدسة العين الخلقي، والإعاقة العقلية.

كما قدم الدكتور عزيز بوتالي من الولايات المتحدة الأمريكية محاضرة حول طفرات جين IRF6 عند عائلات مصابه بمتلازمة Van Der Woude من سكان جنوب الصحراء الكبرى والأنماط الظاهرية في حيوان التجربة "زيبرافش". ثم تناولت محاضرة الدكتور توفيق بن عمران من قطر موضوع زواج الأقارب والإضطرابات الوراثية في قطر.

وعقب ذلك، بدأت فعاليات الجلسة العلمية الرابعة للمؤتمر والتي تناولت موضوع علم جينوم السرطان حيث تضمنت محاضرة رئيسة للبروفيسور إيف-جان بينيون مدير معهد جان بيران للسرطان في فرنسا حول التحديات الطبية الجديدة المتعلقة بالاستعداد الوراثي للإصابة بالسرطان.

كما قدمت الدكتورة عبير الصايغ من سلطنة عمان محاضرة حول التحديات والدروس المستفادة من وراثيات سرطان الثدي وسرطان القولون بين السكان الذين ينتشر بينهم زواج الأقارب. ثم ألقى الدكتور شامه بريساد كابكودو من الهند محاضرة حول فحص الجينات المنظمه متيله الدنا لتشخيص سرطان عنق الرحم. وقدم الدكتور عماد السباخي من قطر محاضرة حول استخدام الذكاء الإصطناعي لتوظيف نتائج علم الجينوم والبيانات السريرية في وضع نظام للكشف عن السرطان.

وأختتمت فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر بمحاضرة للبروفيسور السير جون بيرن، الاستاذ بجامعة نيوكاسل بالمملكة المتحدة، حول الانجازات والعثرات في علم الجينوم.

جدير بالذكر أن المؤتمر العربي السادس لعلوم الوراثة البشرية يختتم فعالياته غدا (السبت) بورشة عمل حول الإستشارة الوراثية.