تماشياً مع عام زايد الخير، وتعزيزاً لقيم الخير والعطاء في المجتمع الإماراتي، حرص مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، أحد أهم وأكبر المراكز المعنية بتنظيم واستضافة المؤتمرات والمناسبات الرسمية والفعاليات الاجتماعية والخاصة في إمارة الشارقة، والمناطق الشمالية، خلال العام الجاري على إطلاق ودعم العديد من المبادرات والمشاريع الإنسانية، الهادفة إلى مساعدة المحتاجين ورسم الإبتسامة على وجوههم.

 

وإيماناً منهم بمسؤوليتهم المجتمعية ساهم موظفو المركز في التخفيف من معاناة مرضى السرطان، حيث تبرعوا بزكاة أموالهم لصالح حملة زكاة "أنا أستحق الحياة"، التي تنظمها جمعية أصدقاء مرضى السرطان كل عام خلال شهر رمضان المبارك، بهدف تغطية تكاليف العلاج للمرضى المحتاجين، الذين لا يستطيعون تحمل تكاليفه، كما تبرعوا لمبادرة "أجر وبركة"، التي تنظمها الجمعية بالتعاون مع المؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص، بهدف تشجيع الموظفين لإحياء عام زايد وتعزيز روح العطاء، من خلال التبرع بـجزء من الراتب الشهري لمعظم موظفي المركز لصالح مرضى السرطان.

 

ودعم مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات مبادرة "إكلير القلب الكبير"، التي أطلقها مطعم بيبر فيغ بالتعاون مع مؤسسة القلب الكبير، التي تستهدف جمع ما لا يقل عن 100 ألف درهم من مبيعات حلويات "إكلير القلب الكبير"، والتي سيذهب كل ريعها لأنشطة وفعاليات مؤسسة القلب الكبير، وذلك من خلال التبرع بالمبلغ الذي تم تخصيصه لشراء حلوى " إكلير القلب الكبير" لصالح المؤسسة، كما ساهم المركز في إعداد أكثر من 2200 وجبة إفطار صائم لعدد من المؤسسات بالشارقة، منها 600 وجبة تبرع بها موظفو المركز من مالهم الخاص.

 

وفي هذا الصدد قالت حنان المحمود، مدير مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات: "تمثل المسؤولية المجتمعية قضية جوهرية ضمن منظومة عمل مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، وذلك على الصعيدين المؤسسي والشخصي للموظفين والعاملين، وينعكس ذلك في حجم تفاعل المركز مع المبادرات والمشاريع الإنسانية التي يتم إطلاقها بهدف إحياء وتعزيز قيم الخير والعطاء، وتقديم يد العون والمساعدة للمرضى والمحتاجين، والأسر المتعففة، وكل الشرائح الضعيفة، لإحداث فرق إيجابي في حياتهم".

 

وأضافت المحمود:" الحراك الإنساني الذي شهدته إمارة الشارقة في النصف الأول من عام زايد الخير، يؤكد مدى حرص المؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص في الإمارة على مواصلة مسيرة العطاء للوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ومناصرة المحتاجين حول العالم، وتحسين ظروفهم المعيشية، ونحرص في المركز على التعاون مع مختلف الهيئات والمؤسسات والجمعيات العاملة في المجالات الإنسانية والصحية والاجتماعية لإطلاق وتنفيذ مزيد من المبادرات المشتركة، في النصف الثاني من عام زايد الخير".

 

ومن جانبها قالت الدكتورة سوسن الماضي، المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان: "نحرص في الجمعية على إطلاق المبادرات الإنسانية والخيرية التي نهدف من خلالها إلى إتاحة الفرصة لكل من يرغب في تقديم يد المساعدة والمساهمة في إنقاذ حياة من يعانون بمرض السرطان، ولا يستطيعون تحمل تكاليف العلاج."

 وحول مساهمة المركز أضافت الماضي: "يعتبر مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات من أبرز المؤسسات التي تشاركنا في إنجاح مثل هذه المبادرات حيث قدم لنا هذا العام الدعم في مبادرتي أنا أستحق الحياة، وأجر وبركة".

 

ومن جهتها قالت نوال النعيمي، مؤسس مطعم بيبر فيغ: "تماشياً مع عام زايد الخير، أطلقنا في أبريل الماضي وبالتعاون مع مؤسسة القلب الكبير مبادرة "إكلير القلب الكبير"، التي نهدف إلى التبرع بكامل ريع مبيعات منتجاتها الغذائية لصالح مؤسسة القلب الكبير، المؤسسة الإنسانية العالمية التي تسخر كل جهودها ومواردها لمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم، ويعتبر مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات من أوائل المؤسسات التي بادرت إلى دعم المبادرة، ليؤكد تفاعله المستمر مع ما يطرح من مشاريع في دروب الخير والعطاء".

 

 

ويتميّز مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بتجهيزاته العالية الجودة وحلوله المتكاملة لاستضافة جميع أنواع الفعاليات، وتلبية متطلبات قطاعات الاجتماعات، والمؤتمرات، والمعارض، وحفلات الزفاف، والاحتفالات العامة، وتقديم أرقى خدمات الضيافة، بإشراف فريق متخصص من الخبراء الذين يتميّزون بالرغبة والحرص على تلبية احتياجات الضيوف والزوار.