استعرض طلبة كلية التصميم الداخلي في جامعة أبوظبي أمس مشاريعهم للتخرج من الجامعة في حفل مخصص لهذا الغرض في معرض "وورهوس 421" بمنطقة ميناء زايد في العاصمة أبوظبي، وذلك بحضور الكادر الاكاديمي للجامعة ونخبة من الخبراء والزوار وعدد من أولياء أمور الطلبة.

وأثنت لجنة التحكيم المكونة من أساتذة جامعيين ومختصين وخبراء في التصميم الداخلي على مشاريع التخرج الخاصة بطلبة جامعة أبوظبي و التي تنوعت ما بين تصميم الوحدات السكنية, و المتاحف, و المستشفيات, و المطاعم, والأثاث، والمنسوجات والأقمشة وصولاً إلى الاستفادة من الفراغات الموجودة داخل المباني لإشاعة قدر من البهجة والجمال عليها.

وعن مشاريع التخرج قالت الدكتورة صديقة عبد الشكور، أستاذ مشارك في قسم التصميم الداخلي والاثاث بكلية الهندسة و منسقة برنامج التصميم الداخلي في الجامعة، " نحن سعداء بما أظهره الطلبة من مستوى عالٍ من المهارة والذائقة الفنية المتميزة، حيث شاهدنا مشاريع تقدم للجمهور المزج المحترف بين الأنماط الفنية التراثية مع تمضينها لعناصر الحداثة والراحة والعملية."

وأضافت: "نتطلع لرؤية كافة طلبتنا وهم يسهمون في إثراء مشهد التطوير العمراني لدولة الامارات العربية المتحدة ونشكر أساتذتنا وكادرنا الأكاديمي في جامعة أبوظبي لجهودهم في إعداد هذا الجيل المتميز من الطلبة."

وقالت غيد مرعي، إحدى خريجات اختصاص التصميم الداخلي: "لقد جنيت ثمرة جهودي المضنية في مشروع تخرجي الذي استغرق مني العمل لمدة 26 أسبوعاً تكللت في النهاية بنجاح كبير للمشروع. وقد تشرفنا باستعراض عملنا أمام العديد من الأشخاص والخبراء وحققنا استفادة كبيرة من الآراء البناءة التي ستساعدنا في المستقبل ضمن مجال عملنا كمصممين داخليين. وسعدنا كذلك بانضمام أفراد عائلاتنا وأصدقائنا اليوم والذين شاركونا هذا النجاح. وأتقدم بالشكر إلى جامعة أبوظبي وأساتذتنا لدعمهم المستمر ومنحنا هذه الفرصة الرائعة التي ستدفعنا قدماً في مستقبلنا المهني".

ومن جانبها قالت منى عمر العيدروس، ، إحدى خريجات اختصاص التصميم الداخلي: "لقد أمضيت أربع سنوات وأنا أتعلم وأكتسب الخبرات في جامعة أبوظبي، وقد وجدت كافة أشكال الدعم من أساتذتي حيث كان هذا الدعم مساهماً حقيقياً في تعزيز معرفتي ومهاراتي. وأود أن أشكر جامعة أبوظبي على منحنا فرصة استعراض أعمالنا في مساحة إبداعية ضمن "وورهوس 421". لقد كان حفل التخرج رائعاً واستقطب العديد من الأساتذة والضيوف لمشاهدة أعمالنا وتصاميمنا".

وأكد أعضاء لجنة التحكيم أن مشاريع التخرج لطلبة كلية التصميم الداخلي في جامعة أبوظبي توافقت مع المعايير الأساسية لفنون التصميم وخصوصاً ما يتعلق بتسخير الاحتياجات المادية والروحية والاجتماعية للناس في التصاميم المقدمة، وبما يراعي الجوانب التقنية والتخطيطية، ويهتم في الوقت نفسه بالنواحي الجمالية والفنية.

وشملت مشاريع التخرج التي أبدعها طلبة جامعة أبوظبي تصاميم لمتاحف، وحضانات ومراكز موسيقى وفنون للأطفال، ومدارس تعليم قيادة سيارات، ومستشفيات، ومسارح وغيرها.

وجرى تقييم مشاريع التخرج المقدمة من طلبة كلية التصميم الداخلي في جامعة أبوظبي بمعرفة لجنة التحكيم في أجواء إبداعية وملهمة وفرها معرض "وورهوس 421" بإمكانياته وموقعه المميز، ويعد تنظيم هذا الحدث فرصة جيدة لعرض إبداعات طلبة جامعة أبوظبي على الخبراء والمختصين في عالم التصميم الداخلي ما يمنحهم فرصة جيدة للاحتكاك المباشر بسوق العمل.