ضمن حملة "بماذا ستتبرعان" الخيرية التي إستمرت طوال شهر رمضان المبارك، إستقبل الموج مسقط حوالي 2000 صنف من الألعاب والملابس وغيرها من التبرعات من القاطنين والموظفين والزوار، وذلك للتبرع بها للأسر المحتاجة في كافة أنحاء السلطنة، حيث بلغت نسبة الزيادة في التبرعات 67% مقارنة مع السنة الماضية. وتأتي مشاركة الموج مسقط في هذه المبادرة في إطار سعيه المستمر لتقديم العطاءات للمجتمع كجزءٍ من إستراتيجيته للمسؤولية الاجتماعية طويلة المدى.

 

وقد تم وضع صندوقين للتبرعات في الممشى طوال فترة المبادرة الخيرية المشتركة مع جميع المجمعات السياحية والتجارية لشركة ماجد الفطيم، كونه مشروع مشترك بين حكومة السلطنة وشركة ماجد الفطيم العقارية.

 

وبناءً على التعاون المستمر بين الموج مسقط و جمعية الرحمة لرعاية الأمومة والطفولة، فإنه سيتم تقديم كافة التبرعات التي تم جمعها إلى الجمعية، والتي ستقوم بدورها بتوزيعها على الأسر المحتاجة في مختلف أنحاء السلطنة كجزء من عملها المستمر في هذا الجانب.