تم الإعلان عن تنظيم بطولة بريمير الدولية للفنون القتالية (بي جي سي - إم إم ايه)، التي تقام بدعم مجلس دبي الرياضي وتنطلق في شهر ديسمبر المقبل بدبي بمشاركة 12 فريق فيها نخبة من أبرز المقاتلين من مختلف دول العالم، ويبلغ مجموع جوائزها أكثر من مليون دولار.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر مجلس دبي الرياضي وتحدث خلاله كلًا من: علي عزيز إسماعيلوف مؤسس ورئيس اللجنة المنظمة لبطولة بريمير للفنون القتالية، عادل البناي مدير قسم الرياضة المجتمعية بمجلس دبي الرياضي، ونيكولاي سلوبودينوك الشريك المؤسس للبطولة، ولاعب الفنون القتالية الدولي ماجوميد ماجيمادوف الملقب بـ غورتيز أو الذئب الروسي رئيس اللجنة الفنية، بحضور عدد من المقاتلين الدوليين مثل محمد سلطان أحمدوف وعلي عيسايوف ومحمد إسماعيلوف.

وقال علي عزيز إسماعيلوف مؤسس ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة: "نشكر مجلس دبي الرياضي على دعم البطولة، لقد عملنا خلال الشهور الماضية من أجل إطلاق هذا الحدث ونحن سعداء الآن أن نعلن بأن انطلاق وختام البطولة ستكون من مدينة دبي الرائعة حيث تعد المكان المثالي لتنظيم فعاليات الرياضية الكبرى، ونحن نعمل مع أهم الشركاء لكي تون البطولة بالمستوى الذي نتطلع إليه".

وقال نيكولاي سلوبودينوك الشريك المؤسس للبطولة: "سيتم اختيار 12 فريق من مختلف دول العالم للعب في البطولة التي تنطلق في دبي وتقام سلسلة من النزالات في عدة دول مختلفة على كل دوري ويتكون كل نزال من 8 جولات، ويتأهل الفائزين في النزالات إلى الأدوار النهائية التي تقام في دبي، وسيتم الإعلان عن مواعيد ومواقع النزالات في وقت لاحق، وستكون هناك جوائز مالية قيمة للفائزين حيث يحصل الفائز بالمركز الأول على جائزة مالية قدرها 600 ألف دولار وينال الفائز بالمركز الثاني على جائزة مالية قدرها 300 ألف دولار والمركز الثالث يحصل على جائزة مالية قدرها 150 ألف دولار، فيما ينال الفائز بالمركز الرابع على جائزة مالية قدرها 50 ألف دولار".

ومن جانبه قال عادل البناي مدير قسم الرياضات المجتمعية بمجلس دبي الرياضي: "يحرص مجلس دبي الرياضي على تنظيم ودعم الفعاليات التي تساهم في نشر الوعي بأهمية ممارسة الرياضة بين كافة أوساط المجتمع، وترسخ مفهوم الرياضة كأسلوب حياة، وتعزز مكانة دبي كوجهة رياضية عالمية مفضلة، ويبذل المجلس جهودًا كبيرة لتوفير أجواء النجاح لجميع منظمي الفعاليات الرياضية من القطاعين العام والخاص، إيمانًا منا بأن تنظيم الفعاليات أمر مهم سواء من حيث أثرها الإيجابي على كافة أطياف المجتمع، أو من حيث استقطاب نجوم الرياضة وتنظيم فعاليات وبطولات تكون مصدرًا للسعادة والإيجابية للجماهير والمشاركين على حد سواء.

وأضاف البناي: "تشهد الساحة الرياضية مؤخرًا تناميًا كبيرًا في أعداد ممارسي رياضات الفنون القتالية وتدريبات اللياقة البدنية المصاحبة لها، وهو ما زاد من عدد الصالات المفتوحة للفنون القتالية، لذلك يسعى المجلس إلى دعم تنظيم هذه البطولة كونها تحظى بمتابعة أعداد كبيرة من الجماهير، كما أن هذه الرياضة تعد من أكبر منصات الرياضية التي تساهم في تعزيز السياحة الرياضية في إمارة دبي، لذلك نواصل دعمها والتشجيع على تنظيمها في دبي، وتعد البطولة فرصة لإبراز مهارات المقاتلين والروح الرياضية التي يتمتعون بها بما يعكس الأهداف الحقيقية لرياضة الفنون القتالية المختلطة والتي ترتكز على تعززي قيم الاحترام والعمل الجاد والشرف والروح الرياضية والانضباط".

واختتم عادل البناي: "نحن نتطلع أن نكون جزءًا من هذا الحدث الذي سيكون ثابتًا في أجندة مجلس دبي الرياضي السنوية التي تضم أكثر من 400 حدث خلال العام، حيث استضافت دبي خلال الفترة الماضية العديد من البطولات العالمية الناجحة في مختلف الرياضات، وكانت آخرها بطولة نهائيات دبي للسلسلة العالمية للاسكواش، والريشة الطائرة، وسباعيات الرجبي والغولف والتنس وغيرها الكثير من البطولات العالمية".

وقال ماجوميد ماجيمادوف رئيس اللجنة الفنية للبطولة: "لقد حققت لعبة الفنون القتالية المختلطة انتشارًا كبيرًا في السنوات الماضية لأنها تجمع بين التشويق والاثارة وقوة التنافس وتقام في أجواء حماسية وأكد أنه سيتم اختيار المشاركين من أفضل الرياضيين بناء على أداءهم ونتائجهم في البطولات السابقة ومستوياتهم التي سيقدمونها خلال البطولة".

كما تحدث ماجوميد عن نظام البطولة وقال: "سيتم اختيار المقاتلين من خلال أدائهم ونتائجهم ومستوياتهم التي يقدمونها خلال البطولة، فكل مشارك سيخوض 3 نزالات على الأقل، وهناك نقاط تمنح حسب النتائج في كل جولة، وفي حال التعادل يتم تنظيم جولة كسر التعادل، وسيصل 8 أبطال إلى نصف النهائي، ويخوض الفائزين منهم في النهائي 5 جولات أخيرة لإعلان البطل في النهاية".

 

وقال ريان مارجينسون مدير شركة جيه كيه 58 المنفذة للبطولة: "نحن سعداء أن نعمل مع مجلس دبي الرياضي ونخبة الرياضيين، وستكون هناك عروض فنية ترفيهية ونزالات قوية لكي تقدم للجمهور حدثًا شاملًا ومتميزًا".