أعلنت مستشفى "برايم" عن تحقيق إنجاز يضاف إلى سلسلة إنجازاتها الطبية، حيث نجح الفريق الجراحي في المستشفى مؤخراً بإجراء أول جراحة "ويبل" والتي تعتبر من أكثر العمليات المعوية تعقيداً. وقام الفريق بإنقاذ حياة أحد المرضى المصابين بورم في رأس البنكرياس، ويبلغ من العمر 57 عاماً حيث استطاعوا استئصال الورم والقيام بكافة الإجراءات الطبية اللازمة للتأكد من إتمام العملية بنجاح. واستغرقت الجراحة المعقدة التي تكللت بالنجاح دون تسجيل أي مضاعفات، مدة 5 ساعات كاملة، قام بها الفريق الطبي المتخصص وطاقم التمريض المحترف في مستشفى برايم برئاسة الدكتور فيصل البدري، وهو استشاري الجراحة العامة في المستشفى، والدكتورة علياء المزروعي، استشاريّة الجراحة العامة، والدكتور سمير العصار، أخصائي في الجراحة العامة.
 

وتعليقاً على الإنجاز الطبي النوعي، قال الدكتور جميل أحمد، المدير التنفيذي لمجموعة برايم للرعاية الصحية: "لقد تم نقل المريض إلى وحدة العناية المركزة، حيث بدأ يتعافى تدريجياً الى ان استقرت حالته العامة وتم نقله الى الجناح الخاص ومن ثم الى البيت بعد ايام قليلة. ويعتبر إجراء هذا النوع من العمليات الجراحية المعقدة بفاعلية وأمان، خطوة قياسية جديدة تضاف إلى تاريخ وحاضر المستشفى الحافل بالانجازات، وتقربنا أكثر من هدفنا المتمثل في أن تصبح "مستشفى برايم" إحدى أهم المراكز المتخصصة الرائدة في علاج حالات جراحة الأورام الحرجة والمعقدة. وهنا نود أن نتوجه بخالص التقدير والتهاني للفريق الطبي المتكامل الذي بذل جهوداً متظافرة للارتقاء بالخدمات الطبية في المستشفى."
ومن جهته، قال شاتروجيت كومار راي، مدير العمليات في مستشفى "برايم": " لم يكن هذا الإنجاز الكبير ليتحقق لولا الدعم الكبير والمستمر من فريقنا الطبي المحترف، الذي بذل قصارى جهده لإنجاح هذه العملية المعقدة. ويأتي هذا الإنجاز تماشياً مع الرؤية الطموحة لمجموعة برايم، والتي تهدف إلى مواصلة مسيرة التميز لتصبح مستشفياتها ومراكزها الطبية الأفضل بين مزودي الخدمات الطبية في المنطقة، إضافة إلى تحقيق أفضل النتائج العلاجية وتقديم الخدمات المبتكرة من خلال توظيف أفضل المهنيين. ويشكل هذا الانجاز جزءاً مهماً ضمن مساعينا الحثيثة في دعم جهود إمارة دبي لتعزيز القطاع الصحي وفقاً لأعلى المعايير العالمية."
 

ويقف خلف هذا الإنجاز التاريخي والكبير لمستشفى برايم، طاقم طبي يضم نخبة من المتخصصين وأصحاب الخبرات الطبية العالمية الذين يتمتعون بكفاءات عالية، أمثال الدكتور فيصل البدري الحاصل على البورد السويدي في الجراحة العامة، وفي جراحات الكبد والقنوات المراريه والبنكرياس وزرع الكبد والكلى،  والدكتورة علياء المزروعي الحاصلة على الزمالة السويسرية في زراعة خلايا البنكرياس وزرع الكلى، وفي طب المستقيم، وعملت المزروعي كاستشارية جراحة عامة في إحدى أهم المستشفيات في سويسرا، والدكتور سمير العصار الذي يعمل كأخصائي أول في الجراحة العامة والعناية بالجروح، والذي يقوم بتوفير الخدمات الطبية ذات الصلة للمرضى في إمارة دبي.
 

ويتم إجراء عملية "ويبل" ((WHIPPLE لعلاج الأورام وغيرها من اضطرابات البنكرياس والأمعاء الدقيقة والقناة الصفراوية، في حين يساعد البنكرياس، الذي يقع في الجزء العلوي من البطن ووراء المعدة، في هضم العناصر الغذائية للطعام، من دهون وبروتين، وفي إنتاج الهرمونات المهمة مثل الأنسولين، الذي يلعب دوراً هاماً في التحكم بنسبة السكر في الدم. 
 

وبعد إجراء العملية الجراحية، يعيد الجراح توصيل الأجزاء المتبقية من البنكرياس والمعدة والأمعاء للمريض حتى يستطيع تناول الطعام بشكل طبيعي. كما تعتبر عملية "ويبل"، إحدى أكثر الجراحات استخدامًا لمعالجة مرضى سرطان البنكرياس.
ويهدف الأطباء من إجراء عملية "ويبل"، إلى إزالة الورم، إضافة إلى منع نموه وانتشاره في الأعضاء الأخرى من الجسم، ووفقاً لمايو كلينيك (Mayo Clinic ) ، تعدّ هذه الجراحة، الإجراء الوحيد والأكثر نجاحاً في علاج هذا النوع من الأورام، حيث يساهم بشكل مباشر في إطالة عمر المرضى.