أعلنت حلبة مرسى ياس، اليوم، عن تعاونها مع شركة "بي كي إي جلف" التقنية، للارتقاء بتجربة سباقات الدراج في المنطقة عبر استخدام مزايا تكنولوجية حديثة خاصة بنظام التوقيت تُثبت على طول مسار السباق المخصص لهذه الفئة.
 

وتهدف التقنية المتطورة التي تقدمها شركة "بي كي إي" إلى تعزيز خبرات السائقين المتسابقين في الحلبة، إذ تفضي مزيدًا من الحماس والتحدي بينهم عند معرفتهم الوقت المسجل والمنجز لكل سائق وبدقة متناهية.
 

وقد حرصت حلبة مرسى ياس على اختبار الأجهزة والمعدات التكنولوجية الحديثة مؤخرًا خلال فعالية "رول راسينج إيديشن" ضمن أمسيات ياس لسباقات الدراج، وبناء عليه تم اعتمادها رسميًا لتكون مستخدمة في سباقات الدراج المختلفة التي تنظمها حلبة مرسى ياس سنويًا ومنها تجارب سباق الدراج، وأمسيات دراج المفتوحة وتحدي ياس سوبر ستريت الذي تنطلق نسخته الرابعة في شهر أكتوبر القادم 2018.
 
شهد تحدي ياس سوبر ستريت إقبالاً كبيرًا ومتزايدًا وبنسبة وصلت إلى 75% منذ إطلاق نسختها الأولى، وبسبب هذا النجاح الكبير لهذه الفئة من السباقات وفي إطار سياسية الحلبة الاستراتيجية لتحقيق أفضل النتائج الممكنة من رياضة سباقات السيارات في دولة، قامت باستخدام تلك التقنيات الحديثة التي تضفي الأجواء حماسة ومتعة ضمن بيئة آمنة.
 

وبهذه المناسبة صرح الطارق العامري، الرئيس التنفيدي لحلبة مرسى ياس: "يسعدنا أن نتعاون مع شركة بي كي إي جلف، شريكنا الرسمي للخدمات التقنية لسباقات الدراج".
 

وأضاف: "تتميز حلبة مرسى ياس باستخدامها أحدث الوسائل التكنولوجية المتطورة والحديثة وتعتبر واحدة من أكثر حلبات السباق المتقدمة تكنولوجيًا في العالم، وموطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط، لذا وكجزء من هذه الاتفاقية سوف نشهد في قادم الأيام تركيب مجموعة متطورة من المعدات والأجهرة التقنية الحديثة بهدف تعزيز خبرات السائقين وإضفاء مزيدًا من الحماس على سباقات الدراج وتوفير فعاليات جديدة تضاف إلى رياضة السيارات في المنطقة".
 

وبدوره أعرب فيليب بيشل، المدير التنفيذي لشركة بي كي إي - أبوظبي: "إن الشراكة التي تجمع بيننا وبين حلبة مرسى ياس سوف تواكب رؤية الحلبة وأهدافها لتكون منصة إلتقاء الأبطال والتي تسهم في جعل أبوظبي الوجهة الأولى، وبناء مجتمع واسع ومستدام لرياضة السيارات، وبناء وجهة لأكثر تجارب رياضة السيارات إثارة في العالم".
 

وأضاف: "سوف نحرص على ابتكار أنظمة تقنية تعزز من الأنظمة المستخدمة لتضحي سباقات الدراج في حلبة مرسى ياس أكثر السباقات حماسة وتحديًا لهذه الفئة".
 

كما وأعلنت حلبة مرسى ياس عن عودة فعالية "رول راسينج إيديشن" ضمن أمسيات ياس لسباقات الدراج في 29 يونيو، التي تتيح للمشاركين الهواة والمبتدئين الفرصة لخوض المغامرة وصقل مهاراتهم في سباقات الدراج التي تشهد شعبية متزايدة وتطوراً ملحوظاً، بالإضافة إلى أنها توفر الفرصة المثالية لاختبار قدرات السائقين على مضمار الحلبة.
 

ويمكن لمحبي متابعة هذه الرياضة المميزة والمليئة بالإثارة الحصول على تذاكر الدخول والتي يبلغ سعرها 35 درهم إماراتي. وللمشاركة ضمن منافسات السباق يتوجب أن يبلغ السائق 18 عامًا وما فوق ويحمل رخصة قيادة صالحة المفعول، ويستخدم المتسابقون سيارتهم الخاصة، ولا يتطلب السباق خبرة في سباقات الدراج.
 

ويحث منظمو الحدث على حجز أماكنهم في السباق بسرعة وقبل نفاد الأماكن المتاحة للمشاركة، إذ تحدد الجنة العدد المطلوب وعلى أن لايتجاوز الحد المطلوب لإقامة السباق. وتقام جميع المنافسات على مضمار حلبة مرسى ياس المخصص لسباقات الدراج يوم الجمعة 19 يونيو من الساعة 06:00 مساءً وتستمر حتى 12:00 منتصف الليل. ويبلغ رسم المشاركة في السباق 320 درهم إماراتي متضمنة ضريبة القيمة المضافة.