أعلنت حلبة مرسى ياس، موطن سباق جائزة أبوظبي الكبرى للفومولا1، وشركة ريبيوكوم، رائدة مجال التسويق الرياضي عن توقيع اتفاقية شراكة جديدة مدتها ثلاث سنوات، ومن خلال هذه الشراكة الجديدة تقدم ريبيوكوم لحلبة مرسى ياس دراسة شاملة للسباق الختامي لموسم الفورمولا1.

وكان مؤشر أداء الأحداث التابع لشركة ريبيوكوم والخاص بدراسة وتقييم الفعاليات قد وضع سباق سباق جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا1 2015 ضمن قائمة أفضل الأحداث الرياضية العالمية في مجال رضا الجمهور.

وستعمل الشراكة الجديدة على تحديد الفوائد الواسعة التي يقدمها هذا الحدث لكل من أبوظبي والمنطقة بقدر أكبر من التفصيل، بالإضافة إلى تحديد نسبة رضا الحضور، كما يقدم استطلاع الحضور الذي تجريه ريبيوكوم رؤية عالمية رائدة لحلبة مرسى ياس حول الآثار والفوائد التي يقدمها الحدث للسياحة في منطقة الشرق الأوسط، بما في ذلك إنفاق الزوار وآرائهم، والأنشطة الإضافية التي ينفقون عليها المال خلال فترة إقامتهم.

كما تركز الشركة التي تمتد لثلاثة سنوات على مشاعر الفخر والاعتزاز الوطني، وتقارن بين سباق جائزة أبوظبي الكبرى وأحداث رياضية كبرى في مختلف أنحاء العالم.

وبهذه المناسبة صرح جون لونغ، مدير منطقة الشرق الأوسط في ريبيوكوم: "لا يوجد أدنى مجال للشك في أن حلبة مرسى ياس تقدم واحداً من أفضل الفعاليات الرياضية على مستوى العالم، ونحن سعداء بتمديد شراكتنا مع فريق العمل في حلبة مرسى ياس. وبعد متابعتنا للنجاح الكبير اللذي حققته الحلبة خلال الموسم الماضي فإننا نتطلع للعمل على الموسم القادم للفورمولا1، وبالطبع الحدث الأكبر الذي تتميز الحلبة باستضافته في نهاية عام 2016".

وتابع: "يعد رضا الجمهور عاملاً رئيسياً لأي حدث، والاهتمام بهذا الموضوع ليس محصوراً بالجهة المنظمة فقط وإنما بالعلامات التجارية الراعية أيضاً. وعندما يتكون لدى العلامة التجارية الراعية فهم مفصل حول أسلوب تفاعل المشجعين مع الحدث والعلامات خلال اليوم، وأماكن إنفاقهم المفضلة، والمواقع التي يزورونها خلال إقامتهم، فإن ذلك يساعدها في التفاعل مع المشجعين وتعريفهم بالعلامة بشكل أفضل، والذي يساهم بدوره في تحقيق عائد أكبر للمبالغ التي استثمرتها في الشراكة".

وبدوره، علق نيك مكلوي، مدير المبيعات والتسويق في حلبة مرسى ياس: " لقد عملنا بكل جهد خلال الفترة الماضية على بناء نجاح الحدث الذي نستضيفه، ونتابع العمل على ذلك طوال الوقت. من المهم أن نعمل باستمرار على تغيير وتطوير تجربة الجمهور، وتقديم كل جديد، بالإضافة إلى مواكبة التغييرات في اهتمامات وتوقعات الجمهور".

وأضاف: "ولتحقيق ذلك فإننا نحتاج إلى معلومات دقيقة وذات نوعية عالية، والتي يمكن لنا الحصول عليها من خلال برامج الأبحاث الاستطلاعية التي نملكها، ونستخدم هذه المعلومات أساساً للتخطيط وتطوير الحدث للموسم التالي. كما أن مقارنة الحدث الذي تستضيفه حلبة مرسى ياس بالأحداث العالمية الأخرى يعد أمراً أساسياً في هذه العملية، ونحن بحاجة لمضاهاة بقية الأحداث أو التفوق عليها، ولهذا فإننا نعتمد على هذه الشراكة مع مع ريبيوكوم لمراقبة أدائنا والعمل على تطويره".

وكان سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا1 لعام 2015 في أبوظبي قد شهد حفلات ترفيهية لإي أمسيات أيام السباق الثلاثة أحياها مجموعة من الفنانين العالميين الكبار تضمنت إنريكيه إغليسياس وفرقة فلورانس آند ذا ماشين وفرقة بلور.