ما الذي يحدث في سوق السيارات في الإمارات العربية المتحدة؟ وما هي التوجهات؟

باعتباري المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة SellAnyCar.com والتي تعد أول وأكبر مشترٍ للسيارات في الشرق الأوسط، أود مشاركتكم بعض الرؤى حول السوق.

 

لقد استفادت ملايين من الناس من خدمتنا ويسجل بالفعل لدى SellAnyCar.com أكثر من 20% من سكان الإمارات العربية المتحدة، والذي من خلاله تمكنا من الحصول على نظرة عامة جيدة حول السوق وتوجهاته. وفي حين أننا جميعًا نشهد نمو سوق السيارات المستعملة مقارنة بركود وحتى تقلص سوق السيارات الجديدة، فلسنا مندهشين بشأن هذا النمو فهذا علامة على أي سوق سيارات متنامي. وخلال العقد التالي، سوف يزيد حجم سوق السيارات المستعملة ثلاثة أضعاف مقارنة بسوق السيارات الجديدة. ومن التوجهات الكبيرة التي نشهدها هي تجنب العملاء لمواقع الإعلانات المبوبة التي تشكل تجربة سوقية لا تتسم بالإدارة اللازمة. ويستفيد العملاء من الخبراء المختصين بشراء السيارات لبيع سياراتهم من أجل زيادة الأرباح والحفاظ على الخصوصية وتوفير الوقت. ويعتبر 85% من المشاركين في الإعلانات المبوبة من التجار (وأغلبهم متخفين في شكل عملاء). ويستخدم أكثر من 95% من عملائنا SellAnyCar.com أولًا قبل محاولة البحث في مكان آخر؛ فهي مجانية وتحقق نسبة نجاح تتجاوز 50% خلال 30 دقيقة. كما أنها تتلقى العرض 100% وتوفر تقرير مجاني عن فحص السيارات.

اطلع على الجدول أدناه والذي يبين سبب بيع الأشخاص لسيارتهم. في 2018، باع ما يقرب من 15% من العملاء سياراتهم لأسباب مالية، وهو الرقم الذي ارتفع بنسبة 63% مقارنة بـ2016. وقد انخفض بعد ذلك عدد الأشخاص الذين كانوا يخططون لشراء سيارة أخرى بنسبة 18%، في حين أن الأشخاص الذين ذكروا أن السبب كان مغادرتهم البلاد قد ارتفعت نسبتهم إلى 25% في نفس الفترة. ونحن نلاحظ أن المعاملات في سوق السيارات قد قلت بشكل عام، ونعتقد أيضًا أنه خلال أوقات "الازدهار" كان الناس يمتلكون سيارات أكثر من اللازم ويسعون إلى التخلص منها حاليًا، وهو العدد التي ارتفع بنسبة 16% منذ 2016. 

 

أسباب بيع السيارة

2016

2017

2018

الإجمالي

شراء سيارة جديدة

54.5%

46.7%

44.2%

49.9%

عدم الرغبة في امتلاك سيارة

2.2%

0.7%

0.0%

1.3%

أسباب مالية

9.3%

13.4%

14.7%

11.7%

الانتقال

17.8%

19.9%

22.2%

19.3%

امتلاك العديد من السيارات

15.8%

19.0%

18.3%

17.4%

سيارة قديمة

0.1%

0.0%

0.0%

0.1%

هدية غير مرغوبة

0.4%

0.3%

0.6%

0.4%

المصدر: SellAnyCar.com

 

ومن ناحية أخرى، نرى أن السيدات أكثر ثقة في بيع وشراء سياراتهن بأنفسهن بدلًا من تركها لأفراد العائلة من الذكور أو الأصدقاء. ونحن نعتقد أن خدمة SellAnyCar.com تشكل محركًا رئيسيًا في هذه التطور؛ إذ جعلت المعاملات في السيارات المستعملة تتم دون مشقة وأتاحت وسيلة مريحة وسريعة وعادلة لبيع وشراء السيارات في 17 مركزًا تجاريًا في جميع أنحاء البلاد.

وقد ارتفعت النسبة المئوية للسيدات اللاتي يبعن سياراتهم بأنفسهن إلى ما يقرب من 50% منذ 2014، فيما لا تزال فئة الذكور هي المهيمنة (83%).  

 

الأشخاص الذين يبيعون سياراتهم

      
النوع

2014

2015

2016

2017

2018

الإناث

11.71%

14.17%

16.99%

17.02%

17.45%

الذكور

88.29%

85.83%

83.01%

82.98%

82.55%

المصدر: SellAnyCar.com

 

ومن النتائج الأخرى المثيرة للاهتمام أن السيدات يمتلكن سيارات أقل عمرًا نوعًا ما ويبيعونها بشكل أسرع. وفي حين يكون متوسط عمر السيارة في الإمارات العربية المتحدة 6.86 سنة، فإن الذكور يقودون سيارات بعمر 6.92 سنة والإناث بعمر 6.57 سنة.  

 

متوسط عمر السيارة (سنوات)

2014

2015

2016

2017

2018

الإناث

5.97

6.11

6.03

6.37

6.57

الذكور

7.40

6.40

6.52

6.63

6.92

المجموع الكلي

7.23

6.36

6.43

6.58

6.86

المصدر: SellAnyCar.com

 

وقد طبقت حكومة الإمارات قواعد أكثر صرامة على السيارات المستوردة ويمكننا فحسب دعم ذلك القرار. وفي حال مقارنة السيارات حسب المواصفات، سوف ترى أن 30% من السيارات ذات المواصفات الأمريكية/ الكندية في الإمارات العربية المتحدة لديها مشكلات في الشاسيه، في حين أن السيارات بمواصفات دول مجلس التعاون الخليجي لديها مشكلات أقل بكثير في الشاسية بنسبة 3.6% فقط. وهو ما يؤكد بوضوح الممارسة السيئة للمستوردين الذين يحاولون إخفاء مشكلات رئيسية في السيارات الأمريكية المستوردة. وقد انخفض هذا الرقم بشكل ملحوظ منذ أن قامت الإمارات العربية المتحدة بتطبيق فحص شامل على الحدود بداية من 2016، وقد انخفض الرقم بنسبة 34% خلال سنتين.

 

مشكلات الشاسيه

           
المواصفات

2015

2016

2017

الأوروبية

7.03%

9.84%

4.55%

دول مجلس التعاون الخليجي

9.17%

5.57%

3.54%

اليابانية

20.31%

10.26%

6.03%

أخرى

13.47%

12.15%

6.25%

الأمريكية/ الكندية

46.93%

37.32%

30.80%

المصدر: SellAnyCar.com

 

ومن خلال الدراسات والتغيرات المبينة أعلاه، تشكل السيارات بمواصفات دول مجلس التعاون الخليجي أكثر من 91% من جميع السيارات في الإمارات العربية المتحدة والتي ارتفعت بنسبة 22% منذ 2014. 

 

المواصفات

2014

2015

2016

2017

دول مجلس التعاون الخليجي

74.69%

77.67%

90.53%

91.21%

المصدر: SellAnyCar.com

 

 

وتعد السيارات اليابانية الأكثر شهرة في الإمارات العربية المتحدة، حيث ارتفعت حصتها في السوق إلى 41% وهو ما يمثل زيادة بنسبة 25% منذ 2014. ومن بين كبرى شركات تصنيع السيارات الثلاثة، كان الخاسر الأكبر هي السيارات الأمريكية التي تكبدت خسارة تزيد عن 18%، ويليها السيارات الألمانية بخسارة 11% من حصتها في السوق منذ 2014. وتشكل السيارات الأمريكية 18% وتستحوذ السيارات الألمانية على 23% في حصتها في السوق. كما كان هناك انخفاض ملحوظ في السيارات من شركات التصنيع الأوروبية الأخرى.

 

الشركة المصنعة

2014

2015

2016

2017

2018

الأمريكية

22.53%

19.25%

19.71%

19.59%

18.39%

البريطانية

4.39%

3.58%

4.22%

4.18%

4.90%

الألمانية

26.16%

25.33%

26.07%

24.27%

23.20%

اليابانية

32.65%

38.03%

37.59%

39.47%

40.81%

الكورية

7.32%

7.89%

6.88%

7.40%

8.15%

الأوروبية الأخرى

6.91%

5.86%

5.23%

4.79%

4.19%

أخرى

0.03%

0.06%

0.30%

0.29%

0.37%

المصدر: SellAnyCar.com

 

 

وأخيرًا وليس آخرًا، يمكننا الإقرار بما يلي: مواطنو دول مجلس التعاون الخليجي يفضلون السيارات البيضاء يليها السوداء والفضية (ويتفق معها سكان منطقة المحيط الهادي والمناطق المحيطة)، في حين يفضل باقي العالم السيارات السوداء يليها البيضاء والفضية.

 

 

تفضيلات اللألوان حسب الجنسية (المنطقة):


المصدر: SellAnyCar.com

 

 

ومنذ خمس سنوات، حاولت أن أبيع سياراتي في دبي وأدركت كم كان الأمر صعبًا وخطيرًا ويستغرق وقتًا طويلًا. ولم أكن خبيرًا بالسيارات ولا أعرف كثيرًا عن نوع وموديل وسنة السيارة، ناهيك عن المتطلبات القانونية اللازمة لبيع سيارة مستعملة.

وبعد ثلاثة أشهر، قمت بتأسيس SellAnyCar.com أول خدمة شراء سيارات في الشرق الأوسط، والتي تضمن شراء أي سيارة في غضون 30 دقيقة. ونحن الآن نخدم أكثر من 20% من إجمالي سكان الإمارات العربية المتحدة، وأصبحنا أكبر خدمة لشراء السيارات المستعملة في المنطقة. وخلال القمة العالمية للحكومات، قدم سمو الشيخ سيف بن زايد، وزير الداخلية في دولة الإمارات العربية المتحدة شركة SellAnyCar.com كقصة ملهمة للبلاد، وذلك في حضور قادة عالميين من بينهم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

 

وقد أتيت إلى الإمارات لأنني أراها أرض الفرص، ولكي تصبح ناجحًا كعمل تجاري يجب أن تضيف قيمة إلى السوق وتحتاج إلى إيجاد حلول للمشكلات. وفي صميم عملنا في SellAnyCar.com لا نزال نرى أنفسنا كعملاء، فلقد كنت واحدًا من العملاء الذين سئموا من مواقع الإعلانات المبوبة التي لا تحكمها إدارةٌ والتي تربط بيني وبين مجموعة من الأشخاص غير الجاديين. ومن هنا جائت فكرة SellAnyCar.com.

وإليك بعض النصائح التي أود أن أقدمها لك أثناء بيعك للسيارة:

 

تحقق من تقييم السيارة لدى SellAnyCar.com عبر الإنترنت للحصول على تقدير مجاني لثمنها 
لا تعتمد على أسعار الإعلانات المبوبة عبر الإنترنت، فما هي إلا تمنيات لبائعين أخرين.
غالبًا ما يتطلب البيع إلى العملاء إصلاح كافة الأعطال التي قد تكون في سياراتك، وقد يكلفك هذا فاتورة إصلاح ضخمة.
إخفاء الأعطال بسيارتك عن العميل وهو الأمر الذي يرفع من المخاطر على الطريق، قد يتسبب في أن يعود عليك المشتري بمطالبات الضمان بعد 6 أشهر من عملية البيع.
كيف ستحصل على الأموال؟ إن البيع إلى العميل ينطوي على مخاطرة عدم الحصول على الأموال، أو تلقي شيكات بلا رصيد، أو الحصول على أموال زائفة.
لا تهدر وقتًا كثيرًا في محاولة بيع سيارتك بينما تنخفض قيمة سيارتك كل يوم.
لا تدفع لبيع سيارتك.
تجنب مخاطر اختبار السيارة في وجود غرباء
احتفظ بخصوصيتك. ولا تقم بمشاركة عنوان منزلك أو رقم هاتفك الشخصي مع أناس لا تعرفهم.
إذا كان لديك سيارة أقدم من عام أو عامين، فإن معظم الوكلاء لن يرغبوا في عرضها في صالة العرض الخاص بهم وسيرفضونها.
لا تقم بالدفع مقابل فحص السيارة لتقييمها
ليس عليك أن تعد بشراء سيارة حتى تتمكن من بيع سيارتك.
ليس عليك القيادة لمسافات طويلة أو المقارنة بين العديد من الوكلاء. ويقع SellAnyCar.com في جميع أنحاء البلاد مما يوفر لك الوقت والمال.
لا تعتمد قيمة سيارتك على تركيز الوكيل على العلامة التجارية، أو وضع المخزون أو التصورات السائدة في السوق، وإنما السوق الحقيقي القائم على العرض والطلب الذي يمكنه فحسب تحديد القيمة الحقيقية لسيارتك. ويمكنك استخدام ألية SellAnyCar.com المجانية والعالمية في بيع السيارة وتحديد أسعارها.
تذكر أنه قد تُقدر سيارتك بقيمة أعلى في دولة أخرى.
التأكد من مراجعة الرخصة التجارية للوكيل التي يجب أن تكون على النحو التالي "الإتجار في السيارات المستعملة" لا غير.
لا تكن فريسة لمشتري السيارات المحتالين، والتأكد أنك تتعامل مع "SellAnyCar.com" وليس مع أي شخص والذي يبدو مماثلًا أو يدعي خدمات متشابهة.
توقيع اتفاقية شراء معتمدة والزامية مع المشتري قبل نقل الملكية (وقد اعتمدت SellAnyCar.com اتفاقيات الشراء ["مبايعة"])
عدم قبول شيكات من غرباء
التأكد من أن الشركة التي تتعامل معها ذات سمعة جيدة ومرخصة بشكل مناسب.
إذا كان على سيارتك قرض متبقي، تأكد من طلب خطاب مديونية من البنك الذي تتعامل معه.
التأكد بعد البيع من إزالة متعلقاتك الشخصية ولوحة تسجيل السيارة وبطاقة سالك من سيارتك.
بعد نقل الملكية، قم بطلب نسخة من شهادة الملكية الجديدة لسيارتك، وأرسلها إلى شركة التأمين لتلقي المبلغ المسترد المحتمل وإخطارهم بتغيير الملكية.
إذا كنت تبيع إلى شخص غريب أو وكيل غير معروف ولست متأكدًا من إمكانية حصولك على المال، استخدم خدمة الدفع عبر حساب الضمان التي سوف تحملك مبلغًا كبيرًا من المال.
وبشكل عام، فإن البيع بصفة خاصة قد يترك بحوزتك القليل من النقود بسبب ضياع الوقت (ومن ثمَّ انخفاض قيمة السيارة) وتكاليف المعاملات بما في ذلك تكاليف تقليل المخاطر ومعرفة الإجراءات.