يرحب فندق ’عجوة سلطان أحمد‘ بضيوفه في عيد الفطر، ويقدم لهم باقة مخصصة تتيح للمسافرين التعمق في تاريخ وثقافة المدينة النابضة بالحياة.

 

وسيبدأ الزوار رحلتهم الثقافية لحظة وصولهم إلى الفندق الفاخر الذي يعتبر دُرّة معمارية فريدة، حيث قام الفندق بدمج العديد من العناصر والجوانب التراثية الفريدة في ديكوراته وأسلوب ضيافته، مستوحياً إياها من التقاليد القديمة للإمبراطوريات المختلفة التي مرت على المدينة، بهدف تعزيز وإغناء تجربة الإقامة لدى ضيوفه. ويتميز الفندق بأعمدته المنحوتة من رخام مرمرة، واللمسات الفنية المستوحاة من فنون الزخرفة العثمانية، والعناصر السيراميكية، والأثاث المتفرد والمصنوع يدوياً، كما وتضفي طقوس الضيافة المتميزة، مثل تقديم ماء زمزم وتمر العجوة للضيوف، مزيداً من الأصالة إلى طابع الفندق الفاخر.

 

وستتيح باقة عيد الفطر للزوار الإقامة في غرف الديلوكس والأجنحة لمدة لا تقل عن ثلاث ليال، بأسعار تبدأ من 279 يورو لليلة الواحدة. وإضافة إلى توفير جميع وسائل الراحة للضيوف، حيث سيؤمن الفندق لزواره خدمة نقل ذهاباً وإياباً من وإلى مطار أتاتورك بواسطة سيارات واسعة ومريحة. ويمكن للضيوف بدء يومهم مع وجبة فطور غنية في مطعم ’زعفران‘ الموجود ضمن الفندق، والذي يقدم مختلف أطايب المطبخ الأذربيجاني الشهية، مع إطلالات خلابة على المدينة، ليمدّهم بالطاقة اللازمة للرحلة في شوارع اسطنبول واستكشاف أوجه المدينة الجذابة متعددة الحضارات، التي يقودهم خلالها مرشد سياحي محترف يوفره فندق ’عجوة سلطان أحمد‘.

 

وتشكل هذه الجولة السياحية طيلة النهار في المدينة القديمة فرصة رائعة يستمتع بها محبو السفر والرحلات، يتأملون من خلالها جمال المناظر الساحرة في المدينة النابضة بالحيوية والنشاط. وسيضمن المرشد السياحي أن لا يفوّت الضيوف أي من المعالم التي تخطف الأبصار بجمالها، مثل مسجد ’آيا صوفيا‘ الذي ينضح بتراث وآثار الحضارات القديمة، والمسجد الأزرق ذو المآذن المنتصبة عالياً في السماء، إضافة إلى ميدان سباق الخيل، وهي صروح تسلط الضوء على تاريخ المدينة المدهش. ويلي ذلك زيارة إلى البازار الكبير، المكان الذي تجتمع فيه أكبر وأقدم الأسواق المسقوفة في العالم؛ إذ يحتضن البازار ما يزيد عن 4000 متجر، تشكل المكان المثالي للراغبين في اقتناء تذكارات تذكرهم بهذه التجربة الفريدة من نوعها.