يستقطب حوض "اكواتيس اكويريوم-فيفاريوم" المائي في مدينة لوزان السويسرية يوميا مئات الزوار والسياح من مختلف انحاء العالم  لمشاهدة اكثر من عشرة الاف نوع من الأسماك والزواحف من أكثر من خمس قارات .

وقالت هيئة "لوزان للسياحة"  انه تم اعداد المزيد من البرامج التفاعلية داخل الحوض ليحظى الزوار بمغامرة تربط بين البشر والبحار مباشرة . ويقوم المرشدون بشرح المزيد من المعلومات للزوار عن الكائنات المائية .

يضم الحوض وهو الأضخم من نوعه في القارة الأوروبية , أكثر من 20 نظام ايكولوجي مختلف و46 حوض مائي و أحواض خاصة بالبرمائيات والنباتات في مساحة تصل إلى 3,500 متر مربع.  وتستخدم المنشأة مليوني لتر من المياه العذبة، والتقنيات الرقمية المبتكرة وأدوات التعلم المتخصصة لإنشاء المنصة المائية المثالية للعلوم والاكتشاف.

يطبق "اكواتيس اكويريوم-فيفاريوم" استخدام التقنيات التكنولوجية المبتكرة في سرد القصص الممتعة للحياة المائية وينقسم كل طابق الى عرض المناطق الجغرافية المختلفة في كوكب الأرض، حيث يأخذ الطابق الأول الزوار إلى تجربة في جبال الألب وبحيرة جنيف ومناطق البحر الأبيض المتوسط في أوروبا والتي تجلب سكان الأنهار والبحار الشاسعة و الأنهار الجليدية. أما الطابق الثاني فيعرض رحلة للحياة المائية في قارة آسيا وافريقيا واوقيانوسيا وامريكا الجنوبية.

وبإمكان الزوار الوصول إلى الحوض عن طريق المترو حيث تقع المحطة في نفس المبنى، كما أنه يضم فندق ومركز المؤتمرات الذي يشمل 143 غرفة وجناح ومركز اللياقة البدنية وعدة مطاعم،