والبالغة قيمتها 50 ألف دولار. وأقيمت الفعالية بحضور سعادة الشيخ فاهم القاسمي ونخبة من كبار المستثمرين وقادة الرأي الرئيسيين ورؤساء المؤسسات الحكومية.

وحازت على المنحة شركة "سولفا" للتكنولوجيا، وهي شركة ناشئة توفر حلّاً صديقاً للبيئة لمالكي الأساطيل باستخدام دراجات نارية تعمل كلّيّاً على الطاقة الكهربائية، مع مزايا محسنة تعزز أدائها وتدعم الاستدامة.

وعقب استكمال أحدث دورات برنامج "مسرع الأعمال" الذي يهدف إلى دعم المشاريع الناشئة في مراحلها الأولى وتسريع عجلة نموها من خلال ورش العمل المكثفة وتقديم التوجيه اللازم، استعرض 10 من رواد الأعمال الناشئين منتجاتهم وخدماتهم خلال حفل التخرج الذي أقيم ضمن إطار فعاليات المجلس الرمضاني الذي حضره أيضاً سعادة الشيخ محمد آل ثاني وسعادة مروان السركال.

وشهد حفل التخرج استعراض الفرق العشر والأفراد المشاركون في البرنامج لأفكارهم التي تنوعت بين قطاعات التجزئة، والأعمال الخيرية، والإعلام، والتكنولوجيا، وغيرها الكثير؛ مما مكنهم من التواصل مع الأشخاص المناسبين للارتقاء بمشاريعهم إلى المرحلة التالية.

وبعد أن خضعت أفكار هذه الفرق الـ 10 لمراجعة دقيقة من حيث كونها جديدة ومبتكرة، ومدى قابليتها للنجاح بالسوق، ومدى تأثيرها المحتمل على الاقتصاد؛ تم إدراجها في القائمة النهائية من قبل "شراع"، لتخضع بعد ذلك لبرنامج تدريبي وتوجيهي مكثف مدته 4 أشهر. وتم دعم هذه المشاريع الناشئة الجديدة بتوجيه مخصص، ودعم مالي وقانوني وتسويقي وإنتاجي مكثف، ومساحات مكتبية، وإمكانية التواصل مع العملاء، بالإضافة لعدد آخر من الامتيازات الفريدة. 

وبهذه المناسبة؛ قال سعادة الشيخ فاهم القاسمي، الرئيس التنفيذي في دائرة العلاقات الحكومية: "سرعان ما ذاع صيت الشارقة كمركز رائد للابتكار والإبداع خلال السنوات القليلة الماضية. ولعل البرامج المهمة، مثل برنامج ’مسرع الأعمال‘ الذي ينظمه ’شراع‘؛ والفعاليات المميزة، مثل حفل التخرج؛ تساعد في نجاح هذه الأفكار الشابة والمثمرة بسرعة. وباعتباري أحد الذين يحرصون على تشجيع الإبداع التكنولوجي في الإمارة، فإنني أعتبر استعراض الخريجين لعلاماتهم التجارية اليوم خطوة مهمة نحو بناء مجتمع قائم على الابتكار والتطور".

من جانبها، قالت نجلاء المدفع، مدير عام "مركز الشارقة لريادة الأعمال" (شراع): "إن بناء مشروع مستدام يحتاج إلى منظومة دعم مخصصة مؤلفة من خبراء القطاع والمستثمرين ورواد الأعمال. وهو تحديداً ما يوفره ’شراع‘ للشركات الناشئة. ولا شك أن تخريج الدفعة الثالثة خير مثال على نجاح نموذج عملنا. ولطالما ذهلت بالشغف والموهبة والمهارات التي يتحلى بها رواد الأعمال المشاركين في برنامجنا، وأنا فخور للغاية بالمرحلة التي وصلوا إليها معنا وكيف استفادوا من برنامجنا. ولكن يبقى من الضروري أن تتواصل الشخصيات الحكومية معهم، لذا كان شرفاً كبيراً لنا أن نستضيف سعادة الشيخ فاهم القاسمي ليلقي كلمة رئيسية حول أهمية الإبداع وريادة الأعمال في بناء مستقبل الشارقة".