شارك نادي مانشستر سيتي بطل دوري السوبر لرابطة كرة القدم للسيدات WSL 1 الحالي وQNET شركة البيع المباشر الدولية، في إطلاق أول شراكة مع رابطة كرة القدم للسيدات.

تم الإعلان رسميا عن الشراكة الجديدة التي تشهد عمق علاقة QNET الطويلة مع نادي مانشستر سيتي، في مؤتمر الشركة السنوي في ماليزيا الأسبوع الماضي. وحضرت بولين بريمر النجمة البارزة للنادي الفعالية وقامت بلقاء حصري عن فريق السيدات ونمو رياضة كرة القدم النسائية في جميع أنحاء العالم.

واحتفلت QNET بهذا الحدث مع بنخبة نسائية من موزعيها، قادمين من الهند وجنوب شرق آسيا وإفريقيا والشرق الأوسط، برفقة نجمة النادي بولين بريمر خلال لحظة الإعلان عن هذه الشراكة.

بالإضافة إلى العلامة التجارية البارزة على كم قميص اللاعبات، ستعرض QNET توصيات فريق نادي مانشستر سيتي للسيدات والذي سيتم تطويره طوال موسم 2018-2019 لبطولة دوري السوبر لرابطة كرة القدم للسيدات WSL 1. بالاضافة، إلى  العديد من الأشياء الأخرى لمحبي العلامة التجارية المشتركة مثل التواجد خلال المباراة على شاشة ال LED والمسابقات الحصرية للمشجعين على شبكات التواص الاجتماعي، مما سيساعد نادي مانشستر سيتي وشركة QNET للعمل بشكل وثيق للوصول إلى جمهور جديد ومتنوع.

وقال غافين ماكيل، رئيس نادي مانشستر سيتي لكرة القدم للسيدات “يسر فريق نادي مانشستر سيتي للسيدات أن يكون شريكاً مع شركة QNET التي تعتبر رائدة في صناعتها.وسيزداد انتشار لعبة كرة القدم للسيدات  وستكون اكثر تفاعلا وتواصال مع الجمهور والمعجبين في آسيا بشكل متنامي، حيث تتمتع QNET بحضور قوي، وهو أمر مهم للجميع في النادي. وبالعمل مع QNET، نأمل أن نتمكن من تقديم سحر كرة القدم النسائية لعدد أكبر من الناس وأن نوفر لجمهورنا في جميع أنحاء العالم فرصة الاقتراب أكثر من فريق مانشستر سيتي للسيدات"

وصرح تريفور كونا، الرئيس التنفيذي، شركة QNET قائلاً "إن QNET لاتزال تعمل على تمكين ومساعدة رواد الأعمال لمدة 20 عامًا حتى الآن، ولدينا قوى عاملة نسائية قوية لقسم المبيعات. نفتخر حقًا بالتعاون كفريق واحد مع نادي مانشستر سيتي في مجال رعاية رياضات. هذه خطوة رئيسية بالنسبة لنا وهي ترسل إشارة قوية إلى أن شركة QNET ملتزمة بتمكين النساء في جميع أنحاء العالم.

و اضاف "ترتقي قيم مانشستر سيتي مع قيمنا الخاصة وقد استلهمنا بشكل خاص حملة " Same City, Same Passion" التي تم إطلاقها في وقت سابق من هذا العام. فنحن نؤمن بأن المهارات والعزيمة والرغبة الشديدة المطلوبة للنجاح في مجال الأعمال، هي نفسها المطلوبة في مجال الرياضة، سواء تعلق الأمر بالرجال أو النساء. "

وهذا يعني أن نادي مانشستر سيتي هو الآن أول نادٍ لكرة القدم لديه شراكة على كم قميص اللاعبات في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ودوري السوبر لكرة القدم للسيدات.