ترأس سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، رئيس اللجنة العليا لبرنامج حماية الدولي للتدريب، اجتماع اللجنة، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي نائب رئيس اللجنة العليا لبرنامج حماية الدولي للتدريب، واللواء احمد حمدان بن دلموك، مدير الإدارة العامة للتدريب، والعميد عيد ثاني حارب، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، والعميد خالد شهيل، مدير الإدارة العامة لإسعاد المجتمع، وعدد من الضباط.

واستعرض المجتمعون مخرجات ملتقى حماية الدولي والتوصيات الصادرة عنه، والبرامج والأنشطة الصيفية الطلابية المزمع اطلاقها في الدورة الصيفية القادمة، ووجه سعادته بأن تشمل الدورات الصيفية لهذا العام المواطنين والمقيمين من مختلف الجاليات وان يتم ربطها بمناطق اختصاص مراكز الشرطة وذلك لتعزيز التواصل بين الشرطة وافراد المجتمع بما يحقق الأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي.

كما تمت مناقشة الدبلوم الالكتروني الذي يستهدف قدرات العاملين في مجال مكافحة المخدرات من خلال التعليم عن بعد وتقديم أبحاث التخرج في قضايا المخدرات، ووجه سعادة القائد العام لشرطة دبي بتطوير البرنامج وربطه بتجارب دولية، وتعزيز الجانب العملي والميداني بما يحقق اهداف برنامج حماية الدولي للتدريب.