أطلق منتزه لاجونا المائي دليلًا للحماية من أشعة الشمس تزامنًا مع اقتراب موسم الصيف وبمناسبة اليوم العالمي للوقاية من الشمس الذي يصادف يوم 27 مايو.

فمن المهم جدًا استخدام كريم الحماية من الشمس استعدادًا ليوم مليء بالمتعة والترفيه في المنتزه المائي المميز بموقعه الفريد في قلب الوجهة الشاطئية لا مير.

ويمكن للجميع سواء من الصغار أو الكبار اتباع هذه النصائح البسيطة لتجنب الآثار السلبية الناجمة عن الأشعة فوق البنفسجية ذات الموجة الطويلة (UVA) أو الموجة المتوسطة (UVB) التي ترافق ضوء الشمس.

استخدام كريم وقاية من الشمس بدرجة حماية SPF 30 على الأقل

يوفر منتزه لاجونا المائي ساعات من المرح والمتعة لجميع أفراد العائلية مع رسوم دخول لا تزيد عن 99 درهمًا وبالرغم من توفر مساحات مظللة في مختلف أنحاء المنتزه لحماية الزوار من وهج الشمس، إلا أن منتزه لاجونا المائي ينصح زواره بوضع كريم الوقاية من الشمس على جميع مناطق البشرة المعرضة لأشعة الشمس قبل 30 دقيقة على الأقل من دخول الماء، واستخدام كريم بدرجة حماية 30SPF على الأقل، كونه يحجب 97% من الأشعة فوق البنفسجية متوسطة الموجة UVB، كما ينصح المنتزه باستخدام كريم وقاية يوفر حماية ضد الطيف الواسع، وهذا يعني حماية البشرة من نوعي الأشعة فوق البنفسجية المصاحبة لضوء الشمس، وهي الأشعة فوق البنفسجية طويلة الموجة UVA والتي تتسب شيخوخة البشرة، والأشعة فوق البنفسجية متوسطة الموجة UVB والتي تتسبب بحروق الشمس.

تكرار تطبيق كريم الوقاية

يضم منتزه لاجونا المائي العديد من الألعاب والنشاطات المسلية والتي تشمل مجرى ليزي ريفير، وبركة السباحة بإطلالتها اللامتناهية، ومنطقة أكوابلاي، والبرج الكبير بألعاب الانزلاق المتنوعة التي يقدمها للضيوف، وعند الانتقال فيما بينها يخرج الزوار من المياه ويعودون إليها بشكل متكرر، ولهذا فمن المهم إعادة وضع كريم الوقاية من الشمس مرة لكل ساعة تكون فيها البشرة مغمورة بالماء، والتأكد من الانتظار 15 دقيقة قبل تعريض البشرة مجددًا لأشعة الشمس لتوفير أقصى درجات الحماية، وقضاء يوم ممتع تحت أشعة الشمس.

الاحتماء في الأماكن المظللة

تصل نسبة الأشعة فوق البنفسجية إلى ذروتها بين الساعة 11:00 صباحًا و3:00 ظهرًا، ولهذا ينصح منتزه لاجونا المائي زواره بالتخطيط لأخذ قسط من الراحة في المناطق المظللة الموزعة في مختلف أنحاء المنتزه، خاصة خلال هذه الفترة. ويمكن الاستفادة من وقت الاستراحة لتجديد الطاقة والنشاط وتناول وجبة الغداء في شرفة المنتزه المميزة بإطلالاتها الرائعة على مياه الخليج العربي، أو يمكن للزوار الاسترخاء تحت إحدى مظلات الكابانا، أو تناول مشروب مرطب في مقهى بركة السباحة المطل على شاطئ لا مير، كما يمكن لزوار منتزه لاجونا المائي التوجه إلى لا مير، بكل ما تضمه من مطاعم ومقاه ومحلات للتسوق، ومن ثم العودة إلى المنتزه.

ارتداء ملابس واقية

يعتقد الكثير من الناس أنهم إن لم يشعروا بحرارة الشمس فإنهم لن يتعرضوا للحروق الشمسية، وهذا أمر خاطئ! فمن الأفضل دائمًا ارتداء قمصان توفر حماية من الأشعة فوق البنفسجية، وقبعات ونظارات شمسية، وخاصة للصغار، وعند اختيار قبعة من المفضل أن تكون مزودة بإطار يزيد عرضه عن 3 بوصات، وأن يكون الإطار بزاوية منحرفة نحو الأسفل ليوفر أكبر قدر ممكن من الحماية ضد الأشعة فوق البنفسجية، وفي حال نسيان إحضار الملابس المناسبة، يوفر المتجر الرسمي لمنتزه لاجونا المائي باقة واسعة من منتجات الحماية من الشمس.

حماية الصغار

تتسم بشرة الصغار بحساسيتها كونها أرق وأنعم من بشرة الكبار، وهذا يجعلها أكثر عرضة للاحمرار وحروق الشمس، وتضمن النصائح السابقة حمايتهم من التعرض للحروق، ولكن بالإضافة إلى ما سبق، يفضل استخدام كريم ضعيف التأريج (هيبوالرجينيك) وخال من المواد المعطرة، يسهل وضعه على بشرة الصغار. كما أن كريمات الوقاية من الشمس تتوفر بألوان مختلفة تسهل على الأهل معرفة الأماكن التي تم تطبيق الكريم عليها، ويجب التأكد من تطبيق الكريم بكمية جيدة وتدليك البشرة بعمق، والتأكد من وضعه على الأنف والأذنين والأقدام والأكتاف والرقبة، كما ينصح منتزه لاجونا المائي باستخدام مرطب شفاه يحتوي على عامل حماية من الشمس، نظرًا لأن الشفاه قدد تتعرض لحروق أيضًا، بالإضافة إلى ارتداء الملابس الواقية من الشمس مثل القبعة والنظارات الشمسية.