أعلنت إذاعة "بَلْس 95"، التابعة لمؤسسة الشارقة للإعلام، عن عرض برامجها بتوقيت جديد خلال شهر رمضان المبارك، بما يضمن لمستمعيها الاستمرار في متابعة برامجهم المفضلة بما يتناسب مع خصوصية الشهر الفضيل، في حين سيتم طرح سلسلة من البرامج الجديدة التثقيفية المتميزة، التي تقدم لغير المسلمين فرصة لطرح أسئلتهم حول الشهر الكريم، والتعرف عن كثب إلى التقاليد الإماراتية العريقة خلال الشهر الفضيل.

 

وبالنسبة للبرامج الثابتة، فسيعرض "ذا مورنينج مجلس" من الساعة 8-10 صباحاً، بدلاً من 7-10 صباحاً، وبرنامج "مسافر إن ذا سيتي" من الساعة 3-4 بعد الظهر، بدلاً من 4-5 مساءً، وبرنامج "يلا هوم" من الساعة 4-6 مساءً، عوضاً عن 5-8 مساءً، ما يسمح للمستمعين بمتابعة برامجهم خلال رمضان كل يوم في طريق ذهابهم إلى العمل وعودتهم إلى المنزل، على أن تعود مواعيد البث إلى طبيعتها عقب انتهاء الشهر الكريم.

 

وتضم باقة البرامج الرمضانية الخاصة، برنامجاً بعنوان "رمضان الشهر الفضيل"، يقدم مجموعة غنية من المعلومات تثري معارف المستمعين، وخصوصاً من غير المسلمين، حول المفاهيم الأساسية لهذا الشهر، وتجيب عن مجموعة من الأسئلة المتنوعة المتعلقة بأسباب صيام المسلمين، وتسمية الشهر برمضان، ووجبتا الإفطار والسحور، والزكاة وأهميتها، واتباع المسلمين للتقويم الهجري، وأي تساؤلات أخرى لدى المستمعين.

 

ويقدم برنامج "نصائح رمضان" مجموعة من الإرشادات لمساعدة الصائمين على التكيف مع طبيعة حياتهم وظروف عملهم المختلفة، بالإضافة إلى استعراض أفضل أنواع الأطعمة الصحية التي يفضل تناولها على الإفطار والسحور والعادات الغذائية، التي ينبغي تجنبها أو اتباعها، ليكون الصيام أسهل.

 

وتقدم الإذاعة من خلال برنامجها المنوع "حول العالم في 30 يوماً" لجمهور المستمعين معلومات قيّمة حول التقاليد والشعائر الدينية لدى المسلمين في الشهر الفضيل في الدول العربية والأجنبية على اختلاف بيئاتهم وثقافاتهم.

 

أما بالنسبة للبرامج الموسيقية، يمكن للجمهور الاستماع إلى أنغام الموسيقى العربية الأصيلة خلال اليوم، إلى جانب مجموعة من أحدث الأغاني والموسيقى الصوتية (أكوستيك) بعد الإفطار.

 

وقال محمد يانز، مدير إذاعة "بَلْس 95": "هناك العديد من المزايا لإطلاق برامج مخصصة لشهر رمضان المبارك باللغة الإنجليزية، إذ إن أكثر من 85% من سكان دولة الإمارات هم من المغتربين، وجزء كبير منهم غير مسلمين، وكأي ثقافة أخرى في العالم، فإن الشعائر الإسلامية في رمضان لها تاريخ عريق يستحق أن يعرفه الناس، وهنا جئنا بفكرة تقديم باقة من البرامج الرمضانية الخاصة عبر إذاعة (بَلْس 95)، لنعيش مع المستمعين الأجواء الاحتفالية التي يعيشها المسلمون في هذا الشهر الكريم".