أعلنت "اتصالات ديجيتال" اليوم توقيعها شراكات استراتيجية مع أربع شركات ناشئة كجزء من برنامج "مسرعات دبي المستقبل" أكبر برنامج حكومي لتسريع الأعمال في العالم، والذي يجمع أفضل الشركات الناشئة العالمية مع المؤسسات الحكومية في الدولة مما يسمح لهم ببناء واختبار ونشر حلول مبتكرة لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين. 

وقد اختتمت الدورة الرابعة من "مسرعات دبي المستقبل " أعمالها في مارس الماضي بمشاركة "اتصالات ديجيتال" وغيرها من الهيئات الحكومية بالتعاون مع أكثر الشركات ابتكارًا على مستوى العالم.

وفي هذا السياق، قال فرانسيسكو سالسيدو نائب رئيس أول "اتصالات ديجيتال": تتشرف "اتصالات" بأن تكون شريكاً فاعلاً في برنامج "مسرعات دبي المستقبل" في دورته الرابعة، ونتطلع اليوم إلى العمل بشكل وثيق مع هذه الشركات الرائدة وتزويدها بالموارد الملائمة لعرض أهم الابتكارات والقدرات الرقمية، حيث أنها  ستحصل على الدعم اللازم عبر توفير منصات تفاعلية للتواصل مع الخبراء، بالإضافة الى مساحات من المكاتب والاستفادة من تقنياتنا الرقمية لبناء منتجات قابلة للتطبيق وتدفقات جديدة للدخل، بما يعزز من تجربة الزوار والعملاء على حد سواء. وأضاف سالسيدو أيضاً: إن نجاح برنامج "مسرعات دبي المستقبل"­­ هو انعكاس للجهود الكبيرة التي بذلتها الحكومة الرشيدة في دولة الإمارات من أجل رعاية الأعمال وتوفير المنصات الملائمة للتسريع والابتكار، وهو الأمر الذي يتسق مع استراتيجية اتصالات الطموحة، والرامية الى تمكين المدن الذكية وتحقيق التحول الرقمي".

وكانت "اتصالات ديجيتال" قد أطلقت تحديين ضمن البرنامج للشركات على مستوى العالم في يناير الماضي، وأتيحت الفرصة للشركات للتواصل مع عدد من المساهمين الرئيسيين، فضلاً عن حصولهم على الخبرات والموارد اللازمة من "اتصالات ديجيتال". 

وتم اختيار كل من Mobiliya و Digicomm و Sturfee لمواجهة التحدي الأول الذي أطلقته "اتصالات ديجيتال" والذي يهدف الى تعزيز تجربة زوار الدولة كالطلاب والسياح ورجال الأعمال ضمن مناطق الجذب في المدينة (اكسبو2020 والمتاحف والمكتبات والمعالم) من خلال الاستفادة من الواقع الموسّع (الواقع المعزز / الواقع الافتراضي) والذكاء الاصطناعي في كل مرحلة من مراحل تجربة الزائر بحلول عام 2021.  

ويرتكز عمل شركة Sturfee في مجال الذكاء الاصطناعي والصور عبر الأقمار الصناعية، وتعمل على نشر الوعي بالكاميرات المتصلة عبر الهواتف الذكية والأجهزة القابلة للارتداء، بالإضافة الى الطائرات بدون طيار والسيارات ذاتية القيادة، كما تقوم على تطوير حل مع "اتصالات ديجيتال" بما يخص تجربة الواقع المعزز.

وتمتلك شركة Mobiliya خبرة كبيرة في مجال توفير الخدمات الهندسية الشاملة، والتي تضم الأجهزة السحابية، والأمن الرقمي، علاوةً على تطوير التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي، والتعليم الذكي، والواقع الموسع، وإنترنت الأشياء وتقنية البلوك تشين.  

أما بخصوص شركة (DigiComm) والتي تتخذ من دبي مقراً لها، فهي تُعنى بتوفير تجارب رقمية فريدة من نوعها لمناطق الجذب الترفيهي، وحازت على العديد من الجوائز بما في ذلك أول حديقة حيوان تستخدم تقنية VR في دبي أكواريوم، ووفرت أيضاً تجربة الواقع الافتراضي من على برج خليفة، وستقوم مع "اتصالات ديجيتال" بتطوير جولات الواقع الافتراضي لمناطق الجذب الرئيسية في الإمارات العربية المتحدة.

كما سعى التحدي الثاني الذي أطلقته "اتصالات" إلى تسريع التحول الى الإجراءات الرقمية من خلال زيادة اعتماد العملاء على قنوات الخدمات الذاتية، وتقليل نسبة الاتصالات الى مركز خدمة عملاء اتصالات بنسبة 50 ٪ في العام القادم باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والتحليلات والتعلم الآلي.  

وتم اختيار KocharTech لمواجهة هذا التحدي، وهي شركة توفر حلولاً مبتكرة للاتصال الشبكي، وتسعى الى تحقيق التمكين الكامل للحياة الرقمية باستخدام أحدث التقنيات مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي. وتقدم الشركة حلاً متكاملاً مع "اتصالات" باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي، وبطاقات SIM، وأتمتة العمليات الآلية، وحلول التمكين الرقمي لمشتركيها.

وقد تم إدراج الشركات المختارة في القائمة المختصرة بناءً على قدرتها في بناء وإطلاق التقنيات المبتكرة، وإثبات حالات الاستخدام الكبيرة على مدى تسعة أسابيع، وشاركت "اتصالات ديجيتال" الشركات المدرجة في القائمة المختصرة على ابتكار النماذج الأولية واختبار الحلول المبتكرة الجديدة.

ووقعت "اتصالات ديجيتال" مذكرات تفاهم مع بعض الشركات المختارة، والتي ستنضم بعد ذلك إلى برنامج اتصالات للشركات الناشئة، حيث ستحصل على الدعم اللازم عبر توفير منصات تفاعلية للتواصل مع الخبراء بالإضافة الى مساحات من المكاتب والاستفادة من إمكانات اتصالات الرقمية بهدف توفير البيئة المناسبة لتقديم مشاريعهم المبتكرة. 

ويذكر أن برنامج “مسرعات دبي المستقبل" قد أطلقه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للمستقبل في عام 2016، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. ويرتكز عمل البرنامج على المبادرة الحكومية التي تهدف الى تحفيز الشركات الناشئة العالمية للابتكار والتعاون مع الجهات المحلية لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات المستقبلية.