يسر رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي—المتحف الأكاديمي في الجامعة—أن يعلن عن تنظيم أمسية يوم الأربعاء القادم الموافق 23 مايو تتخللها مجموعة من الفعاليات، كجزء من البرنامج العام لمعرض "المؤقت الدائم" للفنانين ساندي هلال وأليساندرو بيتي، وتضم عروضاً لمجموعة من الأفلام القصيرة، وجولات تعريفية بالمعرض بقيادة القيمين عليه، بالإضافة إلى استضافة سحور رمضاني في تلك الليلة.

 

وفيما يلي الأفلام القصيرة التي سيتم تقديمها من قبل الفنانة الإماراتية هند مزينة وعرضها خلال الأمسية:

 

"إريغيولارز" من إخراج فابيو بالميري

فيلم وثائقي | المدة: 8:55 دقيقة

وسط أجواء هادئة داخل أحد المصانع يتحدث لاجئ بكلمات عليها الحزن والأسى عن أزمة الهجرة. كل عام يحاول آلاف الاشخاص اللجوء إلى دول أخرى هرباً من الحروب أو الفقر.

 

"تدابير من عدم اليقين" من إخراج جواد المالحي

فيلم وثائقي | المدة: 4:28 | بدون حوار

تم تصوير فيلم "تدابير من عدم اليقين" في مخيم الشعفاط للاجئين شرقي القدس، الذي يقطنه أكثر من 100 ألف لاجئ، ويقع على بعد أقل من 5 كيلومترات من الأسوار التي تحيط البلدة القديمة في مدينة القدس. وقد نشأ مخرج الفيلم جواد المالحي في هذا المخيم وواصل التزامه بإنتاج أعمال إبداعية وفنية ترصد وتيرة الحياة اليومية داخل مجتمع المخيم من خلال التصوير الفوتوغرافي وأعمال الفيديو والرسم والنحت.

 

فيلم "ضاحية البريد" للمخرجة روزاليند النشاشيبي، التي سبق وتم اختيارها ضمن القائمة القصيرة للمرشحين لـ "جائزة تيرنر"

المدة 7:00 دقائق

تدور أحداث الفيلم في وقت الظهيرة بإحدى المناطق التي كانت مصممة في بادئ الأمر كحي لموظفي مكتب البريد الفلسطيني ولكن أصبحت حالياً منطقة تحت النزاع تقع بين حدود القدس الشرقية ومدينة رام الله.

 

فيلم "مقدمة لنهاية الجدال" للمخرجين إيليا سليمان وجيس سلوم

المدة 45:00دقيقة

مع مزيج من أفلام هوليوود والأفلام الوثائقية، والتغطية الإخبارية ومقتطفات من اللقطات المباشرة للضفة الغربية وقطاع غزة، هذا الفلم يسلط الضوء على التمثيل الغربي للشرق الأوسط والثقافة العربية والفلسطينيين.

 

الموعد: الأربعاء 23 مايو، الساعة 9 مساءً

المكان: سيتم عرض الأفلام القصيرة في مركز الفنون بجامعة نيويورك أبوظبي. وسيتم بعد ذلك تنظيم جولات تعريفية لمعرض "المؤقت الدائم" بقيادة القيمين عليه، بالإضافة إلى استضافة سحور رمضاني في تلك الليلة في رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي.

 

ومع اقتراب اختتام فعاليات معرض "المؤقت الدائم" يوم السبت الموافق 9 يونيو، لن تتبقى سوى بضعة أسابيع لرؤية الأعمال المعروضة في هذا الحدث الفني الذي يُعد أول معرض استعادي مؤسسي للفنانين ساندي هلال وأليساندرو بيتي، طارحاً أمام الزوّار موضوعات التحديات الراهنة بما فيها النزوح واللجوء والوضع الدائم والمؤقت في مخيمات اللاجئين.

 

ويضم المعرض سبعة أعمال تركيبية تتموضع ثلاثة منها خارج جدران المعرض، كما يعيد تسليط الضوء على أبرز خمسة أعمال تركيبية لكلا الفنانين حتى اليوم وهي "الخيمة الإسمنتية" و"الاجتماع العام" و"متلازمة رام الله" و"كتاب المنفى" و"مدرسة الشجرة". ومن بين الإبداعات الفنية المعروضة عملان جديدان تم تطويرهما خصيصاً لهذا المعرض وجاءا مستوحيين من المشاريع البحثية الحالية.

 

وتتولّى سلوى المقدادي، الأستاذة المساعدة في جامعة نيويورك أبوظبي وأحد أهم القامات البارزة في توثيق تاريخ الفن الحديث بالعالم العربي، مهام التقييم الفني للمعرض بالتعاون مع بانة قطّان، القيّمة الفنية لرواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي، التي شاركت مؤخراً في مهمة التقييم الفني لمعرض "الخيوط الخفية: التكنولوجيا ومفارقاتها" و"لا نراهم لكننا: تقصي حركة فنية في الإمارات، 1988-2008".

 

للتعرف على كافة التفاصيل الخاصة بالمعرض وبرنامجه أو تأكيد الحجز والحضور، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.nyuad-artgallery.org.

 

المؤقت الدائم

ساندي هلال وأليساندرو بيتي

رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي

مستمر حتى 9 يونيو 2018

ساعات الزيارة: من الاثنين إلى السبت خلال الفترة 12 ظهراً – 8 مساءً (باستثناء أيام الأحد)

الدخول: يرحب رواق الفن بجامعة نيويورك أبوظبي بعامة الجمهور مجاناً