أشاد الدكتور أحمد عيد المنصوري، مدير منطقة دبي التعليمية، بدور برنامج خليفة لتمكين الطلاب في تعزيز الشراكة المؤسسية الهادفة إلى بناء وتطوير قدرات ومهارات أبنائنا الطلاب لتحقيق أهداف وأولويات دولتنا سعياَ نحو الريادة في مختلف المجالات.

وأوضح د. أحمد عيد المنصوري أن برنامج خليفة لتمكين الطلاب حسب الآلية والتصور الذي تم استعراضه يعد خطوة بناءة نحو تعزيز العمل المؤسسي لتوعية أبنائنا الطلاب من التحديات والمخاطر التي تواجههم، والتي تمثل في حد ذاتها تحدياً كبيراً أمام المؤسسات ذات العلاقة بتوعية الطلاب، إضافة إلى الأسر وأولياء الأمور، مشيراً إلى أن برنامج خليفة لتمكين الطلاب يساعد في تنسيق العمل التوعوي وتوحيد جميع الرسائل التوعوية التي تقدمها مختلف المؤسسات المعنية بما يخدم المصلحة العامة ويحقق الأهداف الاستراتيجية لهذه المؤسسات.

وأكد المنصوري أن أحد أولوياتنا في المرحلة المقبلة هي العمل على تفعيل الشراكة بين المؤسسات المعنية بالطلاب في إمارة دبي في مختلف المجالات من خلال برنامج خليفة لتمكين الطلاب وذلك لوضع الآلية المناسبة التي تحقق الهدف المنشود وتوحيد الجهود انطلاقاً من التركيز على الطالب باعتباره المحور الأساس الذي تتوجه إليه جهود الجميع لبناء شخصيته وقدراته حفاظاً على مقدرات الوطن ومكتسباته.

جاء ذلك خلال الاجتماع التعريفي الذي عُقده الدكتور المنصوري، مدير منطقة دبي التعليمية في مكتبه، بحضور العقيد د. إبراهيم الدبل، المنسق العام لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب، ود. هيا بن سيفان رئيس قسم البيئة والأنشطة المدرسية لمنطقة دبي التعليمية، حيث عرض د. إبراهيم الدبل أهم الإنجازات التي حققها برنامج خليفة لتمكين الطلاب استراتيجيته نحو توحيد الجهود الوطنية الموجهة الى الطلاب والآليات التي اعتمدها البرنامج لتحقيقه ذلك، وأشار إلى أن لمنطقة دبي التعليمية دوراَ بارزاَ في إعداد هذا البرنامج من خلال المشاركة الفعالة على المستوى الاشرافي والتنفيذي، وكذلك المشاركة في مختلف لجان البرنامج خلال فترة الإعداد.